الفن والشعر والرياضة يعزون في رحيل سراج

جدة ـ فرج الشمري

تقدَّم الشاعر الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، المعزين في وفاة سراج عمر، الفنان السعودي الكبير، الذي رحل أمس الأول عن عمر يناهز الـ 75 عامًا بعد صراع مع المرض.
وتوافد المعزون إلى منزل الفقيد، رحمه الله، في حي الرويس جنوب جدة لتقديم واجب العزاء لأبناء سراج عمر وعائلته وأصدقائه.
ووُجِدَ في العزاء العديد من الأسماء الفنية، التي رافقت سراج عمر في مشواره، منهم عبد الرب إدريس، وعبد الله رشاد، وأحمد عيد، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم السابق، إضافة إلى عدد من الملحنين والشعراء والإعلاميين.
وبدأ سراج عمر مشواره مع الفن بالعمل مع محمد عبده، وطلال مداح، قطبَي الأغنية السعودية.
وتعد "بلادي بلادي منار الهدى" الأغنية الوطنية الأشهر، التي لحَّنها. وشغل سراج عمر العديد من المناصب، منها: عضو في اتحاد الفن العربي، وعضو في جمعية المؤلفين والملحنين في باريس، وعضو في المجمع العربي.