تشارليز.. من صحراء جنوب إفريقيا إلى عالم هوليوود إصابة الركبة تصنع نجمة سينمائية

الرياض ـ الرياضية

 

تعد تشارليز ثيرون من أبرز النجمات في عالم هوليوود، وتمكَّنت من تتويج مسيرتها الحافلة بخطف لقب الأوسكار.وُلِدَت ثيرون في جنوب إفريقيا في 7 أغسطس 1975، وكانت طفولتها في مصنع أبويها في جوهانسبرج، الذي يوجد في البرية، ما كان له أثر كبير في قرارها بأن تصبح ناشطة في مجال حقوق الحيوان، وفي سن السادسة، بدأت تشارليز حضور دروس تعلُّم الباليه، وعند سن الـ 13، أُرسلت إلى مدرسة داخلية، وبدأت التدريب في المدرسة الوطنية للفنون في جوهانسبرج. عندما بلغت 16 عاماً، شاركت تشارليز في مسابقة لعرض الأزياء، وخرجت منها فائزة، وفي أوقات فراغها بعيداً عن الدراسة، كانت تعمل عارضة أزياء، وبسبب إصابتها في ركبتها في عمر 19 عاماً، اضطرت إلى التخلي عن مهنة الرقص.

توجَّهت تشارليز بعد إصابتها إلى لوس أنجليس، وانخرطت في مجال التمثيل، وكان أول عمل كبير لها، هو دورها في فيلم "محامي الشيطان"، حيث مثَّلت أمام نجوم كبارٍ، منهم آل باتشينو، وكيانو ريفز، وانطلقت نجوميتها في عالم هوليوود لتلعب البطولة في العديد من الأفلام المميزة.

ذاع صيتها في نهاية عام 1990 بفضل دورها في فيلم "يومان في الوادي"، و"جو يانج القوى"، و"قوانين منزل سايدر"، كما حصلت على إشادة كبيرة من النقاد عن دورها "السفاحة إيلين وارنس" في فيلم "وحش" عام 2003. ونالت تشارلز العديد من الجوائز المرموقة، منها "جائزة جولدن جلوب"، و"جائزة نقابة ممثلي الشاشة"، وحققت الأوسكار عن دورها في فيلم "Monster".