مؤتمر دولي يكشف سياحة الكهوف في السعودية

جدة ـ الرياضية

كشفت جلسات المؤتمر الجيولوجي الدولي الـ 12، المقام حاليًا في فندق هيلتون جدة، تحت عنوان "خيراتنا من أرضنا"، أن السعودية تشهد نموًا في السياحة البيئية والجيولوجية بعد اكتشاف أكثر من 250 كهفًا فيها، بينما أكد خبراء وجود آلاف الكهوف الأخرى، التي ستسهم في نمو حجم السياحة في السعودية.
وسلَّطت جلسات المؤتمر، الذي تنظمه هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، بالتعاون مع الجمعية السعودية لعلوم الأرض، الضوء على أهمية الكهوف لكونها مصدرًا مهمًا لجذب السياح الأجانب، فضلًا عن اهتمام الحكومة السعودية بها، وإسهامها في تنشيط السياحة الداخلية، خاصة السياحة البيئية، أو السياحة الجيولوجية.
ودعت جلسات المؤتمر وسائل الإعلام إلى الاهتمام بهذا النوع من المقوِّمات السياحية، التي تساعد على جذب السياح، وتسهم في تنامي زيارة هذه المواقع.
وكشف الخبراء وجود خمسة آلاف كهف سياحي في العالم، يزوره حوالي 250 مليون سائح سنويًا، وتبلغ إيرادات هذه السياحة ملياري دولار في العام.
واستعرض المؤتمر جهود هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، والهيئة العامة للسياحة بدءًا من عام 2000 في اكتشاف الكهوف، وتفعيل هذا النوع من السياحة بعد دراسة وضع الكهوف، واختيار الأفضل منها لتدشين السياحة البيئية والجيولوجية.