السياحة الصديقة تجذب 173 مليون شخص إلى الدول الإسلامية

 جدة ـ الرياضية

أوضح الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أن التطور الإيجابي في السياحة البينية في إطار المنظمة، يرجع إلى إدخال السياحة الإسلامية المعروفة بـ "السياحة الصديقة للأسرة"، التي صُمِّمت فيها جميع الأنشطة والخدمات والمرافق والمنتجات السياحية وفقًا للمبادئ الإسلامية والتقاليد المرعية في البلاد الإسلامية، مشيرًا إلى أن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي اجتذبت أخيرًا 173.4 مليون سائح، مقارنة بـ 160.6 مليون سائح في عام 2011. جاء ذلك في كلمة ألقاها الأمين العام، أمس، في افتتاح الدورة العاشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة "دورة تعزيز التكامل الإقليمي من خلال السياحة" في داكا، العاصمة البنجلاديشية.
ودعا المؤتمر إلى برمجة تنظيم معارض السياحة الإسلامية على هامش دورات المؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة.