المتوكل.. طموحات لا تتوقف

الدمام ـ خالد الشايع

دخلت نوال المتوكل تاريخ الرياضة العربية والإفريقية، عندما فازت بسباق 400 متر حواجز في أولمبياد لوس أنجليس في عام 1984، وباتت أول عربية تفوز بسباق 400 متر حواجز في دورة الألعاب الأولمبية، وأول مغربية تُحرز ميدالية أولمبية ذهبية.
بعد فوزها الأولمبي واصلت نوال دراستها الجامعية، ونالت درجة البكالوريوس في التربية الرياضية من جامعة آيوا الأمريكية، وخلال مدة الدارسة، فازت بعدة مسابقات رياضية وبطولات دولية، من ضمنها ذهبية دورة الألعاب الإفريقية مرتين، وذهبية دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط مرتين.
عادت نوال إلى المغرب وتم تعيينها مُفتشة بوزارة الشباب والرياضة، ثُمَّ أصْبَحَت المدربة الوطنية لعَدَّائي سباق الحواجز والعدو السريع. وفي عام 2007، تم ترشيحها لمنصب وزيرة الشباب والرياضة بالحكومة المغربية، لتبدأ مرحلة جديدة من الطموحات.