فهد بن عميان يتحدث عن ولعه بـ «الصقَّارة».. ويبين أن النادي طموح الجميع فاتورة المقانيص 800 مليون.. وهدية والدي الأغلى

يعد من أهم الصقَّارين السعوديين في فئة الشباب، تعلَّق بهذه الهواية قبل أكثر من 31 عامًا. تنقَّل بين العديد من المناطق السعودية، وأماكن مختلفة في دول أخرى ليعيش ما وصفه بـ “متعة نقل الطير”. إنه فهد بن حجاب بن عميان، الذي التقته «الرياضية» فبيَّن لنا أن 20 ألف صقَّار سعودي، يضعون آمالهم على نادي الصقور.

 

01 

ماذا يعني إنشاء نادٍ للصقور؟

إنشاء النادي تأخر كثيرًا، وطال انتظارنا له، واليوم سُعدنا بخبر إنشائه، حيث إن الكثير من الصقَّارين، يضعون طموحات كبيرة عليه، وسيتحول عملهم من هواية إلى صناعة.

02

ماذا تنتظرون من النادي؟

ننتظر منه الكثير، وما يميز النادي أن المسؤولين فيه “أهل طير وولع”، ويعرفون تفاصيل الهواية، ننتظر منهم إقامة المهرجانات، وأيضًا إنشاء محميات سواء كانت حكومية، أو من القطاع الخاص، والعمل على تنظيم أوراق ثبوتية وملكية للصقور السعودية. 

03 

بدايتك مع الولع بالطير؟ 

هذا الأمر وراثي، فقد اكتسبت هذا الولع بالصقور من أسرتي، التي يُعرف أفرادها بحبهم الشديد لهذا الطير، والولع به. حبي للصقور بدأ منذ كان عمري سبعة أعوام. 

04

كم فاتورة الموسم على الصقَّار؟

لا تقل عن 35 ألف ريال، وتصل إلى 50 ألفًا للصقَّار الواحد في الموسم، وكما قلت سابقًا: يبلغ عدد الصقَّارين 20 ألفًا، ما يعني أن مجموع ما يُدفع في الموسم يتجاوز 800 مليون ريال، وهذا اقتصاد قائم بحد ذاته، ويدعم مختلف القطاعات الاقتصادية والأسواق. 

05

ما أهم التغييرات اليوم على هواية تربية الصقور؟

هناك تغييرات من أهمها قلة الصيد، وجدب الأرض، كما أصبح هناك دخلاء على المهنة، قاموا بالإساءة إليها، من أهمها في حال كان “المقناص” في أحد الشعاب، أو الخبب، ويجري متابعته لصيده، يجب مغادرة المكان وتركه له، أو مساعدته، أما الآن فقد أصبح هناك مَن يحاول انتزاع الصيد بـ “هد طيره” عليه، وهذا يسبب مشكلات كبيرة بين أوساط الصقَّارين.

06

كيف ترى الخدمات الطبية؟

جيدة، ولدينا في السعودية مركز متطور يعد الأول في الشرق الأوسط، ويقدم خدماته بأسعار رمزية لا تثقل كاهل الصقَّار، وهو مركز الأمير فهد بن سلطان للصقور في الرياض، ويعد مقصدًا لكثيرٍ من ناقلي الطير.

07

ما أغلى طير نقلته؟

هدية من والدي، رحمه الله، وله أثر كبير في نفسي، ويحتل مساحة في قلبي. 

08 

ما أبرز السلبيات المرصودة في مواسم التجهيز؟

كثيره، منها غلاء أسعار الحمام، وقلة الأماكن. 

09

وقت المقيض ما أبرز مشكلاته؟

كثرة الطيور في المرابط، وخلط جميع فئاتها، ما يسبِّب مشكلات وأمراضًا جماعية.

10

«دعو الطير» كيف يتم، وهل هناك أماكن متوفرة له؟ 

له طرق عدة، إما بـ “الملواح”، أو بـ “هد الحمام”، ولدينا مشكلة تواجه سكان مدينة الرياض وهي بُعد الأماكن التي يتم فيها “دعو الطير” فأقربها للرياض يبعد 160 كيلومترًا. 

11

أسعار الطيور؟

متفاوتة بحسب مواصفاتها، فالطير الحر تتراوح قيمته بين عشرة آلاف إلى مليون و200 ألف ريال، أما الشاهين البحري فلا تقل قيمته عن عشرة آلاف، ولا تتجاوز 300 ألف.