نفذ طلعاته التفقدية الدورية وسط أجواء ماطرة ومتقلبة طيران الأمن يحلق في سماء الجنادرية

تغطية: عوض الصقور

واصلت طائرات القيادة العامة لطيران الأمن، طلعاتها الجوية في سماء المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 32، لمساندة وزارة الحرس الوطني المعنية بتنظيم المهرجان، التي يدعمها العديد من القطاعات الأمنية والخدمية والصحية، لضمان نجاح فعالياته التي باتت ذات مكانة مرموقة على مستوى التظاهرات الوطنية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، ومن أكثر الأنشطة والفعاليات الشعبية التي تستهوي المجتمع بمختلف شرائحه.
وجاءت الطلعة الجوية التي نفذها طيران الأمن أمس، وسط أجواء ماطرة لتشكل تحدياً صعباً في عالم الطيران، إلا أن فريق طيران الأمن أثبت جدارته من خلال تنفيذ مهامهم على أكمل وجه، سواءً على مستوى الإقلاع أو التحليق وتنفيذ المهمة بدقة وجودة عالية، أو الهبوط الذي جاء مثالياً، الأمر الذي يؤكد جودة البرامج التدريبية والأكاديمية لمنسوبي هذا القطاع الأمني المهم، وحجم المسؤولية الأمنية التي استشعرها جميع أعضاء الطاقم.
ويعتمد طيران الأمن في تنفيذ مهمته الأمنية عبر طائراته المتطورة المجهزة بكاميرات عالية الدقة، وأنظمة اتصال حديثة، وطواقم عالية التأهيل، زادتها المهام التي نفذتها خبرة ودراية، في رصد أدق التفاصيل التي من الممكن أن تخل بالحالة الأمنية وتعكر صفو أجواء زوار المهرجان.