الباركود أنهى مهمة الفواتير

استغنت اللجنة المنظمة لمعرض الرياض الدولي للكتاب في دورته التي انتهت أمس عن استخدام الفواتير الورقية في تسجيل الكتب المباعة والاستعاضة عنها بنظام الباركود الإلكتروني.
وأوضح طارق الغزال، رئيس لجنة عمليات المعرض المشرف على الشؤون التنظيمية لدور النشر أنه تم اعتماد تقنية الباركود الإلكترونية، التي تقوم على وضع صاحب دار النشر “باركود “ تحتوي على مختلف البيانات الخاصة بالدار والسعر، ثم تحليل هذه البيانات وإرسالها إلى الحاسوب المربوط بها، ليقارن البيانات المستلمة وعند التطابق تعرض هذه البيانات.وذكر أن المعلومات التي يحتويها الباركود تتضمن السعر ونوعية المنتج والوزن وكل التفاصيل الأخرى التي تهم المشتري، ما يسهل ويبسط عملية البيع والشراء، مشيراً إلى أن اللجنة تعنى بدور النشر وتزويدها باحتياجاتها وتنظيمها.