حسين فهد يجمع الشعراء والإعلاميين.. والسبيعي والحربي يفتحان الملفات القديمة القحطاني: الأحسائي أسطورة

تغطية: راكان المغيري

سيطر الحديث عن الأغنية  الشعبية على لقاء الشعراء والإعلاميين في ديوان الشاعر حسين فهد القحطاني، أمس الأول، في الرياض.
وجمع اللقاء ناصر السبيعي، ومحمد علي الحربي، قطبَي الثمانينيات، ورئيسَي المطبوعتين الأكثر شعبية في الخليج مجلة المختلف، ومجلة فواصل.
وتنوعت الأحاديث والمحاور، وتطرق الحضور إلى الأغنية الشعبية، وعيسى الأحسائي، وبشير شنان، عملاقيها الشهيرين. وكان الحديث الأبرز في هذا الجانب لعلي محمد القحطاني، الشاعر الكبير، الذي عاصر الفنانَين، وتعامل معهما. ووصف القحطاني الأحسائي بأنه أسطورة الأغنية الشعبية، وقال: "عيسى الأحسائي، تجمعني به العديد من المواقف والقصص، وكان يتميز عن بشير بالتنوع، من خلال أداء جميع الأغاني، منها العراقية، وأيضًا الألحان البحرية".
وأضاف "بشير ذو صوت جميل، ولو عاصر وقتنا الجاري لوضع له بصمة في ظل الثورة الكبيرة في عالم الأغنية من خلال المحطات والشركات المنتجة، والإذاعات". فيما عدَّ محمد الحربي، أن الأغنية الشعبية في السبعينيات، كانت تتمتع بمساحة تعبير أكبر من الوقت الجاري.