الحكيمي يشير إلى أن السوق يحتاج إلى المزيد من التطبيقات الصحية «صيدل» يوفر معاناة البحث عن الدواء

الرياض ـ بندر إبراهيم

أشار لـ "الرياضية" عبد الله الحكيمي، مؤسِّس تطبيق صيدل، إلى أن الهدف من الخدمة، أن تكون منصة إلكترونية افتراضية للمنتجات والوصفات الطبية عبر الهاتف الذكي، مبينًا أنه في إمكان العميل أن يتسوَّق عبر التطبيق المنتجات الطبية كافة الموجودة في الصيدليات بشكل مجاني، وأن الرسوم فقط على خدمة التوصيل.

حاجة السوق
أوضح الحكيمي "نحن التطبيق الأول المعني بالمجال الدوائي، وهناك تطبيق آخر ينافس في السوق، وعلى الرغم من ذلك لا يزال السوق المحلي في حاجة إلى المزيد من التطبيقات الخاصة بمنتجات الصيدليات". وبيَّن أن "السوق غير مخدوم حاليًّا، وأن المجالات المتعلقة بالطب والأدوية دائمًا ما تكون حساسة، والعملاء يتخوَّفون من الدخول فيه".

أسعار الخدمة
ذكر مؤسِّس تطبيق صيدل، أن الأسعار المعروضة في المنصة، هي الأسعار نفسها الموجودة في الصيدليات، مؤكدًا أن العميل يتحمَّل فقط تكلفة التوصيل، التي تتراوح بين 14 و19 ريالًا، منوهًا إلى أن التطبيق يقدم نوعين من الخدمة، هما توصيل المنتج، والبحث عن منتج معيَّن.
 وأضاف الحكيمي، أن التطبيق يجري عملية البحث عن المنتج المطلوب من قِبل العميل، ويحدِّد الصيدلية التي يتوفر فيها المنتج، مبينًا أن العميل في معظم الأحيان يواجه مشكلة في البحث عن منتج محدَّد، لذا في إمكانه إرسال الوصفة الطبية، أو المنتج إلى التطبيق ليوفر عليه عناء البحث بتحديد موقع الصيدلية المطلوبة بشكل مجاني، فيصبح في يده خياران: الذهاب لشراء المنتج، أو طلبها عبر التطبيق.