عشرات الصفحات ترصد أسرار الكواليس وتحاور أبرز النجوم مجلات الأندية.. تكشف كبار أوروبا

تقرير:  محمود وهبي 

تأتي مواقع التواصل الاجتماعي كالمنصة الرئيسة للتفاعل بين أندية كرة القدم وجماهيرها، لكن الأندية الأوروبية الكبرى حافظت على ثقافة المجلة الورقية التي ينتظرها المشجعون الحقيقيون شهريًّا؛ لرصد آخر أخبار وقراء الحوارات الحصرية مع نجومهم المحببين. وكانت أندية إيطاليا السباقة في طباعة مجلاتها الخاصة، حيث طبع نادي يوفنتوس مجلته الرسمية للمرة الأولى قبل أكثر من 100 عام، إلى أن انتقلت هذه الثقافة إلى مكاتب مختلف الأندية الأوروبية، وعلى رأسها أندية النخبة.
 

بدأت حركة المجلات الرياضية الخاصة بالأندية في إيطاليا قبل أكثر من مئة عام، حيث عرف هذا البلد في تلك الفترة نهضة حقيقية على مستوى الصحافة الرياضية، وكان سباقًا في هذا المجال مع ولادة صحف عدة على أراضيه، وعلى رأسها صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" التي بصرت النور عام 1896، وهو الأمر الذي انعكس على توجهات الأندية عبر مجلات تعنى بمتابعة الأخبار الخاصة. وتعد مجلة "هورا يوفنتوس" الخاصة بنادي السيدة العجوز المجلة الأقدم بين مجلات الأندية الأوروبية الكبرى، فقد نشرت عددها الأول عام 1915 دون توقف سوى لفترة وجيزة في الحرب العالمية الأولى، كما حافظت على اسمها طوال هذه المدة. وأطلق نادي إنترميلان مجلته الشهرية عام 1960، لكنها توقفت عن الطباعة قبل أعوام قليلة، في الوقت الذي قدّم فيه نادي ميلان مجلته الخاصة تحت اسم "فورزا ميلان" منذ العام 1968.
أطلق نادي مانشستر يونايتد مجلته الرسمية في شهر نوفمبر من العام 1992، وعرفت أسماء متعددة قبل اعتماد اسم "إنسايد يونايتد" منذ وصول أيان ماكليش إلى رئاسة تحريرها عام 2006، وهي اشتهرت بالمقالات الشهرية التي كان يكتبها أليكس فيرجسون المدرب السابق في صفحاتها. وتعد مجلة أرسنال واحدة من أشهر المجلات الشهرية وأقدمها في إنجلترا، على الرغم من المحطات المختلفة والتغييرات الكثيرة التي طرأت عليها، وقد أظهرت على غلافاتها مجموعة من الأسماء اللامعة مثل تييري هنري وفريدي ليونبيرج وروبير بيريس. وتملك الأندية الإنجليزية الشهيرة الأخرى مثل ليفربول وتشيلسي مجلاتها الشهرية الخاصة، وهي تتشابه مع مجلات اليونايتد وأرسنال من ناحية المضمون إلى حد كبير، حيث تسلط الضوء على المباريات الماضية والقادمة والحوارات الحصرية المطولة مع لاعب أو أكثر، إضافة إلى تقديمها الجوائز والملصقات.
حملت المجلات الرسمية الخاصة بالغريمين ريال مدريد وبرشلونة بأسماء عديدة، إلى أن أصدر النادي الملكي مطلع الألفية الجديدة مجلته الرسمية الجديدة تحت اسم "هالا مدريد"، وكذلك بالنسبة للنادي الكاتالوني الذي أطلق مجلته الحالية "ريفيستا بارشا" في نوفمبر من العام 2002. وتطبع مجلة ريال مدريد 4 أعداد فقط في العام الواحد، مع قرابة 100 صفحة في كل عدد، إضافة إلى مجلة أخرى تحمل اسم "هالا مدريد جونيور" للصغار والشباب. ويُعنى قسم التسويق في نادي برشلونة بإعداد المجلة الكاتالونية التي تصدر بمعدل عدد واحد كل شهرين، وقد استبدلت "ريفيستا" مجلة برشلونة السابقة التي حملت اسم "صوت النادي". ويصل سعر النسخة الواحدة من مجلة الريال إلى 5,25 يورو، مقابل 4 يورو لمجلة البرشا.
 

سمات:

صحافة