الرشيدي : ميسي جعلني أضحوكة

الرياض ـ الرياضية

 أوضح الزميل عايد الرشيدي أنه لا يمكن نسيان واحد من أصعب المواقف التي تعرض لها طوال مشواره في الصحافة، والذي امتد إلى أكثر من 22 عاماً.. ويقول: "في 2015 كنت أعمل في صحيفة الوطن، وجلبت خبراً من مكتب اللاعب العالمي ميسي واسمه "ميسي بوت"، والذي يتحدث عن إصابة اللاعب الذي تعرض لها في عام 2015، وأرسلت الخبر إلى المركز الرئيسي في عسير، وللأسف الذي كان يعمل في الديسك جديداً في القسم بعد أن كان يعمل في قسم المحليات، وبسبب جهله بالرياضة وتفاصيلها قام بارتكاب خطأ فادح حينما جعل التصريح يعود إلى المكتب، وكأن مكتب ميسي بوت هو الذي تعرض إلى الإصابة، وجلست أسبوعين وأنا أعيش أضحوكة بين الأصدقاء والزملاء، حيث قاموا بملء هاتفي من رسائل الانتقاد والاستغراب بأنه كيف يقع مثل هذا الخطأ الكارثي، ولا يعلمون أنني برئ من كل الحكاية".

سمات:

صحافة