الداود: المبيعات الإلكترونية تخطت 1.4 مليار العام الماضي مكاتب السفر بين طرح باقات مميزة أو الخروج من السوق

الرياض ـ الرياضية

أوضح عبد الله الداود، الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر، أن استمرار مكاتب ووكالات السفر مرهون بطرح باقات سياحية وحلول سفر مطوَّرة في ظل تطور الخدمات الإلكترونية، لافتاً إلى عدم حاجة المسافر، الراغب في السفر من الرياض إلى دبي أو لندن، إلى الذهاب إلى مكتب سفر لقدرته على إتمام احتياجاته إلكترونياً، ما يحتِّم على المكاتب تقديم باقات وحلول للرحلات المعقَّدة، وإلا ستفقد حصتها السوقية.
واشار الداوود إلى المبيعات الالكترونية ستصل إلى ثلاثة مليارات و750 مليون ريال في عام 2020م. للمجموعة، موضحاً أن مبيعاتها إلكترونياً بدأت في 2015م وارتفعت في 2017م إلى مليار و400 مليون ريال.
وأفاد الداود في تصريحات لـ “الرياضية” بالسعي إلى إيجاد محفظة أعمال متوازنة بين خدمات السفر المقدمة عبر الفروع ونظيراتها الإلكترونية، مبيناً “نهدف في 2020م إلى الوصول، بالمبيعات الإلكترونية، إلى 3.750 مليار”.
وتمتلك المجموعة ثلاث منصات إلكترونية، حيث أنشأت “تجوُّل”، و”الطيار أون لاين”، واستثمرت في “المسافر”، لتقديم خدمات السفر عبر المواقع الإلكترونية والتطبيقات.
وأوضح الداود، أن التعامل عبر الفروع لا يزال يشكل حصة كبيرة من إجمالي مبيعات الطيار، بالتوازي مع النمو المتسارع للمنصات.
وأكد “سياستنا تقوم على تقديم الخدمات في كلا القطاعين”، مع الاهتمام بطرح حلول سفر، متقدمة، عبر المكاتب.
ونفى الداود نية الطيار استحداث منصة إلكترونية رابعة. 
وكشف عن تركيزها على دخول وتقديم أسواق وباقات جديدة مع توسيع حصتها في قطاع السفر الإلكتروني، إذ تستهدف ريادته.
وعن برنامجها للامتياز التجاري “الفرنشايز”، أشار الداود إلى عمل أكثر من 40 مكتباً تحت علامة الطيار في إطار البرنامج.