ابن حثلين يعفو عن العابثين ويكشف وجود إبل سياسيين قطريين منافسات المزايين 3 أيام أسبوعيا

بين فهد بن حثلين رئيس مجلس إدارة نادي الإبل، أن إبلاً قطرية تعود ملكيتها لأمير قطر ورئيس الوزراء السابق موجودة في المراعي السعودية حالياً،وأعلن بن حثلين عفواً عن جميع العابثين الذين تم استبعادهم من النسخة الثانية لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، والذين يتجاوز عددهم 13 مشاركاً،  وأوضح فهد بن حثلين تحديد موعد إقامة مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته الثالثة بتاريخ 15 نوفمبر المقبل، وعلمت “الرياضية” من مصادرها أن فعاليات المزايين ستكون نهاية الإجازة الأسبوعية الخميس والجمعة والسبت، على أن تتوقف طيلة أيام الأسبوع فعاليات الإبل مع استمرار المهرجان. 
وأضاف بن حثلين أن نادي الإبل لا علاقة له بالهجن بعد إنشاء الاتحاد السعودي للهجن، مشيراً إلى أن الفعالية الوحيدة التي تندرج تحت مظلة النادي هي جائزة الملك عبدالعزيز لسباقات الهجن التي انطلقت النسخة الماضية منها في الصياهد.
وكشف رئيس نادي الإبل أن القرية السعودية للإبل سترى النور خلال 3 أعوام، مضيفاً أن النادي أطلق مسابقة لتصميم القرية شاركت فيها 7 شركات عالمية من أمريكا وبريطانيا وأستراليا ودول أخرى، مشيراً إلى أن القرية تستهدف استقطاب العوائل والسياح الأوربيين خلال الأعوام المقبلة.
ودشن ابن حثلين شعار نادي الإبل وشعار مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، وكشف عن إضافة فئة الفحل وإنتاجه مع إبقاء الفئات السابقة.