فنان العرب للعائلات: الشباب يفرشون الورد عبده ورابح ليلة تاريخية وتذاكر سفر

جدة ـ فرج الشمري 

احتضنت الصالة المغلقة في مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة حفلًا غنائيًّا تاريخيًّا كبيرًا، أحياه الفنانان محمد عبده، ورابح صقر، وامتد حتى الساعات الأولى من صباح أمس السبت بوجود العائلات للمرة الأولى في الحفلات الداخلية. وبلغ عدد الحضور نحو 7000 متفرج.
 وبدأ الحفل في الساعة 09:30 مساءً بدخول فنان العرب محمد عبده، الذي قوبل بتصفيق حار، وقبل أن يبدأ وصلته، تحدَّث إلى الحاضرين، قائلًا: "مرحبًا بكن بناتنا وعائلاتنا. هذه فرصة جميلة، علينا أن نبيِّض الوجه". وتابع فنان العرب "الشباب سبقوكن في القيادة، وحضور الحفلات، وهم الذين سيفرشون لكنَّ الأرض وردًا، وهم الذين سيقومون على رعايتكن". 
بعدها أدَّى أولى أغنياته "ليلة خميس"، ثم غنَّى "بنت النور"، و"مذهلة"، و"اختلفنا"، و"أبعتذر"، واختتم وصلته بأغنيته الوطنية "فوق هام السحب"، التي وجدت تفاعلًا كبيرًا. 
الصقر يتألق 
بدأ الفنان رابح صقر وصلته الغنائية عند الساعة 12:00 صباحًا، حيث بدأ بأغنية “أنت ملك”، التي تفاعل معها الحاضرون، وتقول “أنت ملك .. من قبل لا تصبح ملك .. وأنت الذي تأمر وشعبك قدها”. بعدها غنى “صدقيني عجزت أنساك”، وأتبعها بـ “يحبونه”، ثم “تبي تعرف”، وغنَّى “سقى الله”، وأتبعها بأغنية “هذا اللي أحبه”، و”دمعتي”.

تذاكر سفر 
أجرت الهيئة العامة للرياضة بين حفلتَي محمد عبده، ورابح صقر سحبًا على خمس تذاكر، بينها تذكرتا سفر وإقامة لحضور مباريات المنتخب السعودي في كأس العالم في روسيا.

عناق خاص 
استغل رابح صقر التوقف بين إحدى وصلاته الغنائية بالتوجه إلى المايسترو هاني فرحات، حيث عانقه وسط تصفيق الحاضرين. وتجمع صقر وفرحات أعوام من العمل والعطاء، حيث اجتمعا في كثير من الحفلات في السعودية والخارج.