مصدر يكشف تفاصيل مخاطبة المهرجان لجامعة القصيم 11 يوما تفصل الفحصين

كشف لـ"الرياضية" مصدر مطلع في نادي الإبل، ومهرجان الملك عبد العزيز للإبل، أن إدارة المهرجان السابقة خاطبت جامعة القصيم بخصوص تقارير فحصها على منقية محمد بن جخدب وقت صدورها، وبينت الجامعة أن التقارير صحيحة وتمت في وقت إحضار إبله فيه، ولا تلغي التقارير السابقة الصادرة من المهرجان، وقال: "رد الجامعة واضح لا يقبل اللبس أو التحريف، ويفيد أن التقرير لا يلغي أي تقارير سابقة، لأن الفحص تم في الوقت الذي تم إحضار الإبل فيه، وكما هو معلوم أن هناك أكثر من 11 يوما فارق بين النتيجتين".
وأوضح المصدر نفسه أن النادي لا يسمح بالتشكيك في نزاهة أي من العاملين في المهرجان وفي أي لجنة من لجانه بلا دليل قاطع وأضاف: "لدينا قنوات رسمية يمكن الرجوع لها والعمل من خلالها تعطي كل ذي حق حقه وننوه ونهيب بالجميع بعدم التشكيك في نزاهة اللجان وسيكون للنادي وقفات حازمة مع من يصدر منه اتهام غير مثبت لهذه اللجان".
وبيّن المصدر المسؤول في نادي الإبل أن النادي لن يستبعد محمد بن جخدب من المشاركة في النسخة الثالثة، مضيفاً أن النادي منظومة تعمل على تطوير المنافسات وتحقيق العدالة بين المتنافسين وتقف من الجميع بمسافة واحدة.