صورتي

الرياض ـ الرياضية

في المواجهة التاريخية للمنتخب السعودي والياباني، قررت هذه المرة أن أغير مكاني من الجهة التي اعتاد الجلوس عندها المصورون إلى الجهة القريبة من الجمهور إذ إنني توقعت هدفاً سعودياً في تلك اللحظات وشعرت بأن اللاعب سيذهب إلى الجمهور مباشرة وهذا ما حدث بالفعل حينما هز فهد المولد الشباك اليابانية وكما توقعت ذهب إلى الجماهير ومن حسن الحظ أنه اقترب من الجهة التي كنت أقف بها ولم أتردد في رصد تلك اللحظة الجميلة التي أسعدت السعوديين أجمعين وأعلنت عودة الأخضر من جديد إلى بطولات كأس العالم.

أسامة السلمي
مصور فوتوغرافي

سمات:

صحافة