البرازيلي يبحث عن إنجاز تاريخي مع أبناء حرمة جوستافو: والدتي غيّرت حياتي

حوار: حمد الصويلحي

منذ انضمامه للفيصلي في سبتمبر 2016 بنظام الإعارة، قادماً من نادي باهيا البرازيلي، فرض البرازيلي لويس جوستافو دا سيلفا  نفسه مع الفريق، حيث تألق وأصبح من الأعمدة الأساسية للعنابي، الأمر الذي جعل إدارة النادي تشتري عقده في يونيو 2017.
01
كيف تقيّم تجربتك مع الفيصلي بعد نحو موسمين في صفوفه؟
في الموسم الأول تألقت لأن أغلب الخصوم كانوا لا يعرفون طريقة لعبي، على عكس ما يحدث حاليا، الأمر الذي أسهم في تقييدي بشكل أكبر، وأستطيع أن أقول إن تجربتي مع الفيصلي حققت نجاحاً لا بأس به، ويمكن أن أعطيها 7 من 10 وما زال لدي الكثير الذي لم أقدمه حتى الآن.
02
هل تعتقد أنكم قادرون على تحقيق هذا الهدف؟
بالتأكيد، أعتقد أننا قادرون على المنافسة لأن الفروقات بيننا وبين الأندية الكبيرة لم تعد شاسعة مثل العام الماضي، نمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين ولم نصل إلى هذه المرحلة إلا ونحن قادرون على المنافسة.
03
هل واجهت أي صعوبات في بداية فترتك الاحترافية في السعودية؟
نعم، كانت هناك صعوبات بالتأكيد، كون الثقافة تختلف والعادات والتقاليد كذلك عن البرازيل لكنني مرتاح هذا الموسم بشكل أكبر لأن والدتي موجودة معي حاليا وتساعدني كثيرا، بالإضافة إلى وجود أكثر من لاعب برازيلي في الفريق.
04
وما أبرز العقبات التي واجهتها؟
لا، لا يوجد أي عائق، في البدايات فقط عانيت من التأقلم، هذا كل ما في الأمر والآن تأقلمت ومرتاح جداً بالعيش هنا.
05
من اللاعب الأبرز في الدوري السعودي من وجهة نظرك؟
كارلوس إدواردو قبل الإصابة التي تعرض لها وأتمنى أن يعود بشكل أقوى، كما أحب أن أشاهد سلمان الفرج، وفهد المولد، وهناك لاعبون كثر أيضاً لكن هؤلاء الأميز من وجهة نظري.
06
أين تقضي وقتك في المجمعة؟
كنت أذهب لزيارة بعض الأصدقاء في منازلهم وبعض المطاعم، وحاليا أغلب الوقت أقضيه في المنزل بعد حضور والدتي، وفي أي إجازة أذهب إلى الرياض.
07
ما الذي ستنقله إلى عائلتك وأصدقاءك بعد المغادرة إلى البرازيل؟
شاهدت الكثير من الأمور الإيجابية هنا، والوالدة أيضا شاهدت ذلك بعينها، أعتقد أن الترابط الاجتماعي الكبير والألفة التي يعيشها هذا المجتمع تلفت الانتباه كثيراً.