عضو مجلس إدارة الاتحاد السابق يكشف المزيد عن نهائي الكأس زارع: البرية حسمت الحفلة

حوار: ماجد هود

أوضح خزام خالد زارع عضو مجلس إدارة نادي الاتحاد في عهد رئاسة حمد الصنيع أن الفوز بكأس خادم الحرمين الشريفين تحقق بفضل تكاتف جهود الاتحاديين إدارة ولاعبين وجهازاً فنياً وجماهير، مشيراً إلى أن الكلمة الأولى كانت للاعبين الذين دخلوا المباراة وكلهم عزيمة وإصرار على تحقيق إنجاز شخصي لكل منهم وإسعاد جماهيرهم.
01
ما سر فوز الاتحاد ببطولة كأس خادم الحرمين الشريفين أمام الفيصلي؟
بصراحة هذه قصة طويلة.. اللاعبون لهم الكلمة الأولى في الملعب لأنهم كانوا يريدون تحقيق إنجاز شخصي لكل واحد منهم وإسعاد جماهيرهم الوفية وأخذوا على عاتقهم الكثير.
02
هل كان لكم دور بصفتكم إدارة في ترجيح كفة الفريق قبل المباراة النهائية؟
بالطبع نعم.. كان لنا عمل كبير بدءاً من الرحلة البرية ضمن برنامج اتحادنا قوتنا الذي ساعد الجميع على تحقيق الهدف المنشود وهو الفوز بكأس الملك.. وباختصار روح الاتحاد حضرت فحضرت الكأس.
03
قبل النهائي بيومين.. ماذا عملتم؟
منذ بدء معسكر دبي ونحن نعمل على تهيئة اللاعبين نفسياً ومعنوياً، وهناك عمل التشيلي خوزيه سييرا المدير الفني للفريق، فضلاً عن إبعاد اللاعبين عن كل ما يدور خارج الملعب.
04
ما الحدث الأهم العالق في مخيلتك قبل النهائي أو بعده أو خلاله؟
بالطبع توقعي بأن تكون للاعب ربيع سفياني كلمة في حصولنا على الكأس.. وأخبرته خلال التدريبات قبل المباراة النهائية بأنه سيكون هو الحاسم وبالفعل تحقق توقعي، إلى أن أتاني ربيع واحتضنني من الفرحة.
05
والحدث اللافت داخل الملعب؟
الحدث هو عندما هممنا بالاستعداد لصعود المنصة للتكريم والسلام على خادم الحرمين الشريفين في آخر الدقائق إلا أننا ولبعد المسافة تفاجأنا بأن الفيصلي حقق هدف التعادل في الوقت بدل الضائع من الوقت الرسمي للمباراة، وعدنا إلى أماكننا والحمد لله تحقق النصر بعد ذلك وفزنا بالكأس.
06
ماذا تطلب من الإدارة المقبلة برئاسة نواف المقيرن لمستقبل العميد؟
 المال وقف عائقاً أمامنا لإنجاز الكثير من الأمور، وأحسب أن الإدارة الجديدة قادرة بإذن الله على تحقيق تطلعات جميع الاتحاديين وكل ما كنا نعمل من أجله.

سمات:

الاتحاد