راهنت على «وجوه محرمة».. وكشفت أسباب غيابها عن السباق الرمضاني ميساء: أرفض «الرخيصة» وأعشق التحدي

دبي ـ الرياضية

تألقت ممثلة ونجمة على الشاشة الصغيرة منذ عام 2000 الذي شهد بدايتها، التي كانت في فيديو كليب “جزاك الله حبيبي خير” للمغني فايز السعيد، ومن ثم ظهرت في دور صغير في المسلسل السعودي “الديرة نت”، ثم شاركت في عدد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية في دول الخليج ومصر. ظهر نجاحها كممثلة عندما قدمت دور البطولة في مسلسل “الدنيا لحظة” مع الفنانة حياة الفهد، شاركت في أدوار البطولة بعد ذلك بالعديد من الأعمال على التلفاز أو على المسرح، كما أنها قامت بإخراج فيديوهات كليب لعدد من المغنيين.
قدمت الكثير من الأعمال الفنية واتجهت لمجاليّ الإخراج والإنتاج وتألقت في مجالها الجديد.. “الرياضية” التقتها لتكشف الجديد الذي ستقدمه خلال شهر رمضان.
 

01
نجمة شاشة، ونجمة إعلامية، فجأة مخرجة سينمائية، كيف حدث هذا؟
أنا أحب السينما، عشقي الأول، ولكن ظروف عدم وجود سينما حقيقية في الخليج أجّل مشاريعي في هذا الاتجاه، ما أقدر أخبي ولازم نعترف أن السوق السعودي هو الأساس لأي عمل فني أو إعلامي، سوق فيه كثافة بشرية يمكن من خلالها قياس مدى أو فشل نجاح أي عمل، والآن بعد السماح بالسينما في السعودية أعتقد أنني لا بد أن أقوم بمشروعي السينمائي المؤجل. وها أنا فعلت وأتمنى إن شاء الله التوفيق.
02
هل كل من يحب السينما ممكن يتحول إلى مخرج سينمائي؟
لا لا لا طبعاً، أنا ما جيت كذا للسينما، درست وتعبت وحضرت نفسي جيدا للمرحلة، أنا حاصلة على دورات متقدمة في الإخراج والإضاءة وحتى كتابة السيناريو، أحترم العلم، وسعيت للتسلح به، بالإضافة إلى أنني أستند على تجربتي كممثلة أدت أدوار بطولة مركبة وشخصيات كثيرة، لدي رصيد علمي وعملي يسمح لي بخوض أي تجربة فنية. أيضا أنا أنتجت فيلم "طرب فاشن"، أول تجربة وكانت في 2006 وعملت صدى عالياً، وبقي في دور العرض أربعة أشهر، أعتقد كل هذه المحطات تسمح لي بالخطوة المقبلة.
03
فيلم "وجوه محرمة"، هو رواية معروفة، لماذا اخترت تحويلها  إلى فيلم؟
العمل كرواية ممتاز، رواية لطيفة ومتماسكة، توثق لمرحلة تاريخية اجتماعية مهمة، أنا مهتمة بالجوانب الاجتماعية، يغريني العمل الذي يتتبع التحولات التاريخية ولذلك اخترت هذه الرواية.
04
قد يتسبب العمل في انتقادات واسعة تلاحقك بسبب طرقه للكثير 
من الأبواب المغلقة؟
أعرف هذا، والعمل الفني الذي لا يثير المياه الراكدة ليس عملاً حقيقياً، وأنا موعودة دائما بمثل ردات الفعل هذه في أعمالي، أي ناقد عليه أولاً أن يشاهد العمل ثم يمارس النقد، أما الانتقاد من الآن فهو أمر يفتقد للموضوعية.
05
أغلب الأعمال الروائية التي تتحول إلى أعمال فنية وسينمائية لا تنجح، هل يلاحقك هذا الهاجس؟
أبداً، هناك أعمال نجحت، وحتى لو كان انتظر ونشوف، وفي كل الأحوال "وجوه محرمة" كفيلم اقتباس من الرواية وليس نقلاً كاملاً لها.
06
الطفلة البطلة في الفيلم، كيف نجحتم في تدريبها وإيجادها؟
هذا أكثر شق في العمل أتعبني، سهرت ليالي طويلة أشوف مقاطع وأقابل وأحاور وأسافر حتى حصلت عليها، وحتى بعد الحصول على الطفلة المطلوبة حدثت بعض المشاكل ونجحنا أيضا في تجاوزها، الطفلة هي نجمة حقيقية في العمل، أنا فخورة بها.
07
وبقية الأبطال، لماذا اخترتيهم؟
اخترت من أراه مناسباً للدور، سيشاهد الناس الممثل القدير خالد سامي في دور فجّر كل طاقاته، خالد ممثل عظيم أظهر قدرات خارقة في العمل، سيراه الناس كما لم يروه من قبل. إضافة إلى شباب صاعدين، وممثلات ونجوم سعوديين بالكامل، كلهم أبدعوا، الحقيقة كنت متخوفة من نجوم السوشال ميديا، وكنت أسمع كلاماً أنهم فارغون وما عندهم أساس مهني، لكن بصراحة زيد السويداء وراكان بو خالد أبدعا وعندهما حب العمل وروح الفريق وأتوقع لهما مستقبلاً لامعاً، احترمت مهنيتهما وعملهما، وأثبتا أنهما حرفيان، وأن المهنة ليست بعدد السنين، بل بأخلاقيات المهنة والمهارة.
08
متى سيكون في دور العرض؟
نحن الآن في مرحلة المونتاج، العمل استمر تصويره شهراً كاملاً، وتم بناء المواقع والشخوص بدقة لتتوافق مع المرحلة التاريخية، ـ إن شاء الله ـ سنكون في دور العرض، وفي السعودية والخليج في سباق عيد الأضحى المبارك.
09
الإنتاج السينمائي أو الاستثمار فيه خليجياً مغامرة اقتصادية، جاهزة للخسائر المادية؟
جاهزة للتحدي، العمل الفني ليس كله مادياً، هناك نجاحات أثمن من المال ولا تقدر بالفلوس.
10
تفرغك لإخراج وإنتاج "وجوه محرمة"، هو سبب غيابك عن السباق الرمضاني؟
ممكن أن يكون سبباً، لكن بصراحة الأعمال الرخيصة لا تغريني، جاءتني عروض كثيرة، لكن أنا انتقائية أحب الأداور المركبة التي تستفز طاقاتي، أحب التحدي، ما أقدر أعيش من دون تحدٍ.
11
الأعمال الرخيصة!، هذا كلام خطير،
ما قصدك؟
أنا أعني ما أقول، أغلب الأعمال تفتقد للحبكة الإخراجية والدرامية، تتابع والأحداث تمر بسيناريو غريب غير مترابط ومرتبك، غالبية الأعمال الأخيرة كذا، ما أحب أشارك في هذه الأعمال المرتبكة لمجرد الظهور، عندي مسيرة أعتز بها، وأن تكون غائباً حاضراً خير من أن تكون حاضراً غائباً.
12
ـ افتقدنا للنجوم الحقيقيين في الدراما والأعمال الخليجية، بالذات النجمات؟
صحيح إلى حد ما، هذا ما يمنع أن هناك نجوماً حقيقيين أيضا ما زالوا وبعض قلة صاعدين.
13
ـ من ستتابعين في السباق الرمضاني؟
متحمسة لمسلسل ناصر القصبي "العاصوف"، عمل نترقبه جميعاً، ناصر مبدع وفنان حقيقي، أكيد لازم أتابع عادل إمام، وأحب نيللي كريم وأعمالها، ظافر عابدين أيضا نجم كبير ولابد أن أتابعه، وشوية كوميديا لازم في رمضان من هنا وهناك، في الشاشة الخليجية والمصرية وشاشة بلدي المغرب الجميل.
14
ـ بعيداً عن الفن، من هي ميساء في رمضان؟
بيتوتية، أحب لمة العائلة، رمضان من دون أمي لا طعم له، الله يطول في عمرها ستكون معي، أنا أطبخ، وأمارس الرياضة، والزيارات الاجتماعية، تقدر تقول ست بيت.