ترأس ورشة العمل الأولى لقطاع اللياقة والصحة خالد بن الوليد: هدفنا المراتب العليا

الرياض ـ الرياضية 

كشف الأمير خالد بن الوليد بن طلال، رئيس الاتحاد السعودي للياقة البدنية والصحة، أنهم يتطلعون إلى أن تصبح السعودية الأولى إقليميًّا في مجالي اللياقة والصحة بما يتماشى مع رؤية 2030م.
جاء ذلك خلال ورشة العمل الأولى التي عقدها الاتحاد، برئاسة الأمير خالد بن الوليد، في فندق الفور سيزونز في الرياض، بحضور مسؤولي الاتحاد وقادة قطاع اللياقة البدنية من أصحاب الصالات الرياضية الصغيرة والمتوسطة والكبيرة.
وأوضح الأمير خالد، أن مهمة بناء قطاع اللياقة البدنية والصحة ضخمة وصعبة، ولكنها ليست مستحيلة في ظل دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ، وأن هذا الدعم أسهم في تحقيق الهيئة العامة للرياضة برئاسة تركي آل الشيخ هدفاً مرحلياً من أهداف عام 2020م، وهو رفع نسبة الممارسة المجتمعية للرياضة في الأسبوع من 13 في المئة إلى 23 في المئة خلال فترة وجيزة.