السويلم بين الأمس والغد

مساعد العبدلي

2018.04.15

 بدأ سعود السويلم رئيس نادي النصر منذ فترة قصيرة تحركاته لإعادة فريق النصر قويًّا كما يجب أن يكون هذا الفريق..

ـ أطلق وعودًا كثيرة تحول بعضها إلى "واقع" مثل التعاقد مع الغنام وآل منصور، قادمين من الفيصلي ثم التعاقد مع المدرب كارينيو..

ـ ما زال لديه الكثير من العمل قبل بداية الموسم المقبل، ولعل الاجتماعات المتتالية تؤكد ذلك..

ـ سأقف عند آخر تغريدة لرئيس نادي النصر التي "استوقفت"، وربما "أحزنت" الكثيرين من جماهير النصر، بل إن هناك من "اعتبر" التغريدة بمثابة "إعلان" رحيل أو انسحاب سعود من رئاسة النصر..

ـ شخصيًا قرأت تغريدة رئيس النصر بطريقة أخرى.. رأيتها بمثابة فصل بين "أمس" النصر و"غده"..

ـ بمعني أن "حاضر" النصر برئاسة سعود السويلم من خلال العمل الحالي من أجل "مستقبل" النصر، لا يمكن أن يكون بمعزل عن "أمس" النصر، وهنا أتحدث عن القضايا المالية..

ـ رئيس النصر أراد "عزل" أو تحديد المسؤوليات بين ما كان في النصر "قبل" حضوره وما سيكون "بعد" توليه المسؤولية، "وهذا أمر يسجل له"..

ـ الرجل يريد أن يعمل ويضخ الأموال لكنه "يخشى" أن يصطدم هذا العمل "بنتائج" مترتبة على سنوات وإدارات سبقت حضوره؛ فأراد الفصل بين "الأمس" و"الحاضر" و"الغد"..

ـ من المفترض أن يكون وضع الأندية قريبًا من العمل "المؤسساتي"، بحيث "تبدأ" كل إدارة من حيث "انتهت" الأخرى، لكن هذا للأسف "لا يحدث" في أنديتنا، بل "تتحمل" الإدارة القادمة "هموم" و"مشاكل" إدارات سابقة؛ وهو ما لا يريد السويلم تحمله، "مؤسسًا" لعمل مؤسساتي طال انتظاره..

ـ كل من خدم النصر "أو أي ناد سعودي" من أي موقع، كان يستحق الشكر، لكن هذا لا يعني "إخلاء" المسؤولية عندما تكون هناك أمور "تستوجب" فتح الملفات، ليس "تشهيرًا"، بل "حفظ" للحقوق..

ـ حتى الأشخاص الذين قد تتم مساءلتهم "اليوم"، قد يخدمهم "ويحميهم" تصرف السويلم، فيما لو جاؤوا في "الغد" وطلبوا فتح ملفات "من سبقوهم"..

ـ سعود السويلم أراد أن يقول سأعمل "اليوم" من أجل "الغد"، وسأتحمل كامل المسؤولية.. لكن دون أدنى مسؤولية عما حدث في "الأمس"..