آخر الممثلين.. غادر

مساعد العبدلي

2018.05.16

ـ ودع فريق الأهلي منافسات دوري أبطال آسيا؛ لتخسر الكرة السعودية ممثليها و"نفقد" أمل تحقيق لقب هذه البطولة الذي طال ابتعاده عن الأندية السعودية..

ـ إدارة الأهلي واللاعبون والأجهزة الفنية وكذلك الاتحاد السعودي وأخيرًا الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عناصر ساهمت كلها فيما حدث للأهلي هذا الموسم؛ حتى بات خارج المنافسات المحلية والخارجية..

ـ سأكون منصفًا "لزملائي" الإعلاميين وأمنحهم "براءة" المسؤولية مما حدث للأهلي هذا الموسم، إذ لم يكن إعلامًا "مطبلًا" للأهلي أو "مقزمًا" للمنافسين، بل كان إعلامًا واقعيًّا حذر كثيرًا وكشف السلبيات لكن دون جدوى!!

ـ إدارة الأهلي "السابقة" تحدثت "لأكثر من مرة" في توقيت غير موفق عن تدريب الفريق، وأن هناك مساعي للبحث عن بديل للمدرب السابق ريبروف ولم تتم إقالته "حينها"؛ فاهتزت الثقة بين المدرب واللاعبين..

ـ الإدارة "الحالية" لم توفق في "توقيت" إقالة ريبروف ولا في "البديل"، إذ لم يتبق من الموسم سوى مباراتي دور الـ 16 من مسابقة دوري أبطال آسيا وكان من الأفضل استمراره.. أما البديل فأعتقد أنه كان من الأفضل الاستعانة بمدرب الفريق الأولمبي وليس مدربًا من خارج الأسوار مهما كانت قدراته الفنية..

ـ  الأجهزة الفنية "السابقة" لم توفق في اختيار قائمة اللاعبين للبطولة، ولعل إبعاد عمر السومة خير مثال مثلما حدث مع إبعاد عمر خربين في الهلال، رغم أن المؤشرات كانت تؤكد عودتهما "أي العمرين" قبل دور الـ 16!!

ـ أما الجهاز الفني "الحالي" فأعتقد أنه لم ينجح في إدارة الأهلي كفريق كبير، بل تعامل معه وكأنه من فرق "الوسط" يعتمد الدفاع والانكماش ففقد الأهلي هويته الفنية!!

ـ لاعبو الأهلي يتحملون جزءًا من المسؤولية لغياب مستوياتهم "الفنية"، وكذلك روح العطاء داخل الملعب!!

ـ الاتحاد السعودي لكرة القدم "حرم" الأهلي حقًّا من حقوقه "لاعبيه الدوليين"، وكان من "حق" الأهلي أن يستفيد من لاعبيه الدوليين بذات الطريقة التي تعاملت فيها الأندية الإسبانية مع منتخبنا في أيام "FIFA" وغير تلك الأيام!!

ـ أما الاتحاد الآسيوي "فلا جديد"، ولعل مشاركة الجزائر بونجاح "التي أراها غير شرعية" بسبب تصرفه في مباراة الذهاب هي جزء من مواقف هذا الاتحاد ضد كل ما هو "سعودي"!!