> مقالات

د.تركي العواد
سوبر كلاسيكو
د.تركي العواد |
2018-10-17



شارك اللاعب البرازيلي نيمار متابعيه "البالغ عددهم أكثر من مئة مليون" على حسابه في إنستجرام بمجموعة صور وفيديوهات توثق رحلته للسعودية. لم يركز فقط على المباريات والملعب بل وثق رحلته البرية مع الفريق البرازيلي. وقد حظيت صورة لنيمار مع ماركينيوس وأوجوستو فوق أحد الطعوس بإعجاب أكثر من مليوني شخص.
وقّت العالم ساعته على جدة ليكون شاهدًا على ختام البطولة الرباعية التي جمعت البرازيل بالأرجنتين. كنّا في قمة سعادتنا ونحن نستمتع بكلاسيكو الأرض على أرضنا وبين جماهيرنا. الختام كان رائعًا بمباراة حبست الأنفاس إلى آخر ثانية.
أثبتنا أننا قادرون على تنظيم أكبر البطولات بنجاح وتفوق. فالنقل كان رائعًا والملاعب مشرفة ولا أنسى مستوى المنتخب السعودي، بالذات أمام البرازيل. صحيح أنه خسر النتيجة ولكنه كسب الاحترام، وكان ندًا وخصمًا عنيدًا في مواجهة أعظم منتخب عرفه التاريخ.
ما يعجبني في المنتخب اليوم أنه جاء بعد إخفاقات طويلة ولم يجد ما يبني عليه، ولكنه استطاع أن يحقق المعجزة ويتأهل إلى كأس العالم ويخلق له هوية مختلفة عن كل الأجيال السابقة. ظهر المنتخب بشكل مقنع أمام البرازيل، ولكنه كان هزيلاً أمام العراق. من المهم أن نخرج بصورة واضحة عن مشكلات المنتخب ونقاط ضعفه حتى نضمن عدم تكرارها في المباريات المقبلة. قدرة المدرب واللاعبين على التعلم من الأخطاء التي وقعت هي ما تجعلنا نتطور من مباراة لأخرى.
عانى منتخبنا من مشكلتين واضحتين، الأولى كثرة التمريرات القصيرة بين المدافعين رغم الضغط العالي من الخصم. وهذا ما تسبب في هدف العراق وعدة أهداف أخرى مهدرة من البرازيل والعراق. لست ضد البناء من الخلف ولكن الواقعية مطلوبة.. إذا ضغط عليك الخصم بشراسة فلا تورط زميلك بالكرة بل أبعدها عن منطقة الخطر بكرة طويلة إلى وسط الملعب أو حتى أبعدها كورنر أو رمية جانبية.
المشكلة الأخرى في رأس الحربة. يجب على بيتزي أن يخرج من مرحلة التردد والحيرة ويختار لاعبًا ويستمر عليه فليس لديه وقت للتغيير. هارون أو عبد الفتاح اختر أحدهما وامنحه الفرصة الكاملة. تناوب هارون وهتان وسالم وعبد الفتاح على المركز سيجعل المنتخب يعاني من مشكلة المهاجم الصريح حتى تنتهي كأس آسيا. مدرب البرازيل تيتي أصر على خيسوس في كأس العالم أساسيًّا في جميع المباريات رغم أنه لم يسجل أي هدف. الأغرب أن أوليفر جيرو رأس حربة فرنسا لم يسدد طوال البطولة تسديدة واحدة على المرمى، ولكن مدرب الفريق ديدييه ديشان أصر عليه أساسيًّا حتى فاز بالبطولة.