> مقالات

مساعد العبدلي
نصر مختلف.. لا تخسروه
مساعد العبدلي |
2018-10-21



من لا يرى فريقاً نصراوياً مختلفاً هذا الموسم إما أنه لا يفهم في كرة القدم أو يلبس نظارة مظلمة أو يحمل في داخله كراهية لأي نجاح نصراوي.
ـ بات النصر اليوم فريقاً قوياً من خلال إدارة تفرغت للعمل ووفرت كل وسائل النجاح "خارج الملعب" مروراً بجهاز فني يجمع بين العوامل "النفسية والفنية" وهو ما يحتاجه أي مدرب كرة قدم انتهاءً بلاعبين متميزين مقارنة بنصر المواسم الماضية.
ـ عانى النصر في مواسم مضت من تواضع مستوى المحترفين غير السعوديين لدرجة أن اللاعبين "المحليين" كانوا هم من يحملون الفريق ويساعدون المحترفين الأجانب! وهذا لا يمكن أن يكون منطقياً!
ـ اختلف الوضع تماماً اليوم.. تعاقد النصر مع محترفين غير سعوديين هم "الأفضل" على مستوى فرق الدوري لدرجة أن "الأغلبية" من متابعي الدوري يرون أن النصر سيكون الفريق "الوحيد" الذي لن يغير "أياً" من محترفيه خلال الفترة الشتوية.
ـ إن قرر النصراويون "تقوية" فريقهم فربما دعموه بمحترف أو اثنين من السعوديين لتقوية دكة البدلاء التي هي أساساً قوية.
ـ المحترفون غير السعوديين "المتميزون" لم يرفعوا من مستوى فريق النصر "فقط" بل ساهموا في رفع مستوى بعض اللاعبين المحليين كالسهلاوي ويحيى وهوساوي والجبرين الذين يسجلون تصاعداً ملحوظاً في مستواهم الفني مقارنة بالموسم الماضي.
ـ نصر مختلف نشاهده هذا الموسم يستحق من جماهيره وكل عشاقه دعمه وفي نفس الوقت عليهم "أنصار النصر" أن يهيئوا أنفسهم لأي "تعادل أو خسارة" مقبلة لأنه لا يوجد فريق في العالم لا يخسر نقطة أو نقاطاً.
ـ من أجل أن يبقى النصر "قوياً" على النصراويين أن يتعاملوا بهدوء مع خسارة أي نقطة وإن لم يفعلوا ذلك فقد يخسرون كل ما حققه فريقهم خلال الجولات الماضية وحينها تصعب عودته.
ـ بناء مبنى ضخم يستغرق وقتاً طويلاً بينما "هدمه وانهياره" لا يستغرق سوى ثوان معدودة.
ـ لا تنسوا أن هناك شريحة "تترقب" سقوط النصر فلا تمنحوها فرصة تحقيق أحلامها.
ـ ربما "يغضب" بعض النصراويين معتقدين أنني أتحدث بلغة "تشاؤمية" وهذا غير صحيح فأنا أتحدث بلغة "منطق" كرة القدم التي "تفرض" أن تهيئ نفسك لكل نتائجها.