2018-11-08 | 22:16

مدرب إسبانيا يكشف حقيقة الخلاف مع ألبا

إنريكي
إنريكي
مدريد ـ الألمانية
         

أوضح لويس إنريكي، المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم، أمس أنه لا توجد أي مشاكل شخصية بينه وبين لاعبه جوردي ألبا، ظهير أيسر فريق برشلونة.
وحاصرت الأسئلة والاستفسارات إنريكي بعدما أعلن قائمة الفريق استعدادا لمباراتيه أمام كرواتيا في دوري أمم أوروبا والبوسنة وديا، نظرا لكونها المرة الأولى التي يستدعي فيها ألبا منذ توليه تدريب الفريق عقب الخروج المبكر من بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.
وكان إنريكي أعلن قائمة الفريق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك عبر مقطع فيديو مصور يظهر فيه وهو يخرج الأسماء من مظاريف يحمل كل منها اسم أحد الأندية.
وعندما فتح إنريكي المظروف الذي يحمل اسم نادي برشلونة، كان ألبا هو أول الأسماء التي أعلنها من برشلونة.
ولدى سؤاله عن عودة ألبا لصفوف الفريق، قال إنريكي: "لم يكن لدي أي مشكلة شخصية مع أي لاعب، إنه قرار احترافي، وليس أكثر من هذا. عندما نقرر استدعاء لاعب أو عدم استدعائه، تكون هناك عدة عوامل وراء هذا".
وقال إنريكي إنه دافع عن نفسه من قبل، وأقسم بأنه لا توجد أي مشكلة شخصية بينه وبين ألبا أو أي لاعب. وأوضح : "الآن ، أكرر نفس الشيء".
ولكن هذا لم يكن كافيا لإقناع إنريكي باستدعائه في المرتين الماضيتين اللتين أعلن فيهما قائمة الفريق بعد توليه المسؤولية.
وأثار هذا جدلا هائلا في إسبانيا، لكن إنريكي قال إنه لا يعتمد في قراراته على الرأي العام. وأوضح : "ليست لدي سياسة اتخاذ القرارات بناء على الصخب الجماهيري. اتخاذ القرارات من الأمور الصعبة للغاية على المدرب".