2019-01-09 | 00:22

رادولوفيتش: لن نكون الأضعف.. والبرازيل أثبتت تطور الأخضر

صورة التقطت أمس لمدرب منتخب لبنان يتحدث إلى الزميل عبد السلام الشهري في حضور المترجم تصوير: بشير صالح
صورة التقطت أمس لمدرب منتخب لبنان يتحدث إلى الزميل عبد السلام الشهري في حضور المترجم تصوير: بشير صالح
حوار: عبد السلام الشهري
         

أوضح المونتينيجري ميودراج رادولوفيتش، مدرب المنتخب اللبناني الأول لكرة القدم، أن استعداداتهم للبطولة كانت جيدة على الرغم من ضعف الإمكانات والبنية التحتية، مشيرًا إلى أنهم سيبذلون قصارى جهودهم من أجل تقديم المستويات والنتائج الجيدة.
01
ما الشيء الذي تخشى منه؟
أؤمن بقدرة لاعبي فريقي وحماسهم واندفاعهم على تقديم الصورة الجيدة، وهذا الأمر سينعكس عليهم إيجابيًّا، والإيمان بذلك نابع من مسؤولية كبيرة، ولا أنكر وجود منتخبين كبيرين مثل السعودية وقطر مع فارق الإمكانات المالية، ولكن مقابل هذا أخشى الضغوط، حيث إننا سنلعب مباراتين في 3 أيام، ولكن ثقتي كبيرة في اللاعبين بأن يكونوا يدًا واحدة لتحقيق الهدف.
02
بعضهم يرى أن لبنان الحلقة الأضعف.. كيف يمكن أن تغيّر هذه الصورة؟
عملت مع المنتخب اللبناني منذ عام 2015، ونفذنا عملاً كبيرًا بالشراكة مع اتحاد القدم، غيّرت 12 لاعبًا من خلال عمليات الإحلال والإبدال بعناصر من الشباب لإحداث مجموعة متجانسة ومتفاهمة، لكي تلعب بأريحية في كأس آسيا وتصفيات كأس العالم المقبلة، طبعًا نحتاج إلى تطوير البنية التحتية، ولكن هناك أمورًا يجهلها الكثير، وهي تفاصيل صغيرة مثل اللعب أو التدريب على أرضية غير صالحة، بالتأكيد سيتأثر منها اللاعب وقد يتعرض للإصابة، وهذا يؤثر في الخطط وعلى انسيابية الكرة، ولبنان زاخر بالمواهب.
03
في نظرك.. ما أقوى منتخب في البطولة؟
كل المنتخبات التي تأهلت قوية، ولكن هناك تفاصيل صغيرة تحدث فروقات، ولكن بالمنطق فالسجل ينحاز إلى كوريا الجنوبية واليابان والسعودية، وقد تظهر مفاجآت، وآمل أن يكون لبنان أحد هذه المفاجآت.
04
كيف ترى المنتخب السعودي.. وهل تتوقع أن يحقق اللقب؟
أتابع المنتخب السعودي منذ وقت طويل، وشاهدته في كأس العالم، لديه توازن في الأداء بغض النظر عن مباراة الافتتاح التي خسرها بخماسية أمام روسيا، تطوّر كثيرًا خاصة أمام البرازيل، والفريق يتمتع بخبرة كبيرة اكتسبها من مشاركاته في البطولات الكبيرة، لاعبو الأخضر يقدمون أداءً مميزًا، وهذه الميزة ليست موجودة عند الكثير من الفرق، وهم يعدون من بين الأربعة المرشحين لتحقيق اللقب.
05
هل لديك مدربون أصدقاء يعملون في الدوري السعودي؟
نعم.. بيليتش مدرب الاتحاد، وموسلين مدرب الفيحاء، وفي السابق زلاتكو داليتش، والأخير لعبت معه في فريق واحد، أعرف أن الدوري السعودي قطع شوطًا كبيرًا ويعد الأبرز في المنطقة.