2019-01-11 | 22:27

طنطورة تحكي موطن الآثار

صورة التقطت من أحد الألعاب الشعبية ضمن فعاليات مهرجان شتاء طنطورة الثقافي                         	        (المركز الإعلامي ـ مهرجان طنطورة)
صورة التقطت من أحد الألعاب الشعبية ضمن فعاليات مهرجان شتاء طنطورة الثقافي (المركز الإعلامي ـ مهرجان طنطورة)
الرياض ـ هاني السليس
         

يواصل مهرجان شتاء طنطورة الثقافي، فعالياته وسط إقبال كبير من الزوار من داخل وخارج السعودية.
وتتضمن فعاليات المهرجان، فعاليات تراثية وثقافية وفنية مستوحاة من تراث العلا، التي تُعدّ موطن الآثار في شمال شبه الجزيرة العربية وملتقى العديد من الحضارات على مر العصور، كما ينظّم المهرجان خلال كل عطلة نهاية أسبوع حفلات فنية متنوعة بدأت بحفلة لفنان العرب محمد عبده، وأخرى لماجدة الرومي المطربة اللبنانية، وتواصلت بحفل كابوسكن عازف الكمان الفرنسي.
يشار إلى أن إطلاق اسم شتاء طنطورة على المهرجان يأتي نسبة إلى ساعة شمسية هرمية الشكل، ترتفع على سقف أحد الأبنية في وسط بلدة العلا القديمة، تسمى “الطنطورة” كجزء أصيل من أبنيتها. ويعتمد أهالي المدينة منذ مئات السنين على تلك الساعة لمعرفة الوقت خلال اليوم، وكذلك فصول السنة. أما في فصل الشتاء فتعلن الطنطورة دخوله بحلول 22 من ديسمبر من كل عام، حينما يصل ظلها إلى العلامة المقابلة لها الموجودة على الأرض. ويصل إليها الظل مرة في السنة.