2019-01-12 | 01:31

رجل المباراة
المشعل يضع الأخضر في النهائي

صورة التقطت للمشعل يتجاوز حارس كوريا أثناء تسجيله الهدف الثاني(أرشيفية)
صورة التقطت للمشعل يتجاوز حارس كوريا أثناء تسجيله الهدف الثاني(أرشيفية)
الرياض ـ أحمد الخلف
         

قاد طلال المشعل المنتخب السعودي إلى نهائي كأس آسيا 2000، بعد تسجيله هدفين متأخرين في نصف نهائي البطولة أمام كوريا الجنوبية.
وساد شعور بالقلق في المعسكر السعودي قبل المباراة، نظرًا لقوة الفريق الكوري العائد من مشاركة جيدة في نهائيات كأس العالم 1998، وقد ظهر السجال من الطرفين في الشوط الأول الذي انتهى سلبًا.
وقبل نهاية المباراة بـ 14 دقيقة، افتتح المشعل التسجيل، عندما تلقى عرضية أحمد الدوخي، الظهير الأيمن، وسددها قوية برأسه في المرمى الكوري، ثمَّ ألحقه بهدف ثانٍ بعد مجهود فردي كبير من منتصف الملعب متغلبًا على 3 مدافعين كوريين وحارس المرمى من بعدهم.
وحفظت تلك الثنائية المنتخب السعودي من هدف كوري في الدقيقة 91 عن طريق لي دونج جوك، مؤمّنة تأهّل “الأخضر” إلى المباراة الختامية ضد اليابان.