> مقالات

أحمد الحامد⁩
الفكرة مثابرة
أحمد الحامد⁩ |
2019-01-12



المثابرة في التنفيذ هي الكفاح وأساس النجاح وليست الفكرة، الفكرة تظهر أحياناً أثناء الجهد، كما أن الأفكار متوفرة، تتشابه وتختلف وتبتكر، في التنفيذ يمر الإنسان بالاختبار الحقيقي في مواجهة نفسه والحياة.
وفي الصبر على التنفيذ تظهر قوة الإنسان وقوة ثباته، لأديسون مقولة بما معناه: الجهد هو 99 بالمئة، وواحد للموهبة أو الفكرة، أفكار كانت عظيمة دفنت في أدراج أصحابها لأنها لم تتزاوج مع جهد التنفيذ، وكثير من أصحاب الأفكار التي لم ينفذوها شاهدوها منفذة من آخرين وشاهدوا نجاحها، الأفكار قد تكون جديدة عندما يبتكرها أصحابها، لكنها تقدم مع الوقت وقد يتجاوزها الزمن إذا لم تنفذ في توقيتها المناسب، استمع إلى بعض الأصدقاء وهم يتحدثون عن مشاريع ناجحة، وكيف أنهم فكروا بها قبل سنوات، وقبل أن ينفذها أصحابها، الكاتب الأمريكي نابليون هيل المهتم بالتنمية البشرية وصاحب الكتاب الشهير "فكر تصبح غنياً"، يتحدث عن أهمية المثابرة في تحقيق الإنجاز، أن الإنجاز يعد مستحيلاً بدون اجتياز اختبار المثابرة، ويعد هذا الاختبار بمثابة مرشد خفي يتمثل دوره في امتحان الأشخاص خلال جميع التجارب الصعبة التي مر بها هؤلاء، حينما ينهضون بأنفسهم بعد الهزيمة ويداومون على المحاولة حتى يصلوا إلى أهدافهم، في المدرسة كنا نحفظ أبيات الشعر رغماً عنا حتى نحقق علامات دراسية جيدة، ثم ننساها بعد نهاية الاختبارات، لكن الحياة تعيدها لنا وتذكرنا بها كلما خضنا غمارها، يقول المتنبي عن الجهد بأنه عامل حاسم بين النجاح والفشل، بين الواقع والخيال.
ومن طلب العلا بغير كدٍ أضاع العمر في طلب المحال التقيت قبل فترة بالأستاذ وليد بن خالد المختص في تطوير الذات وسألته: أستاذ لقد كتبت العديد من الأفكار، تعبت في كتابتها ودراستها، لكنني لم أنفذها، للدرجة التي وصلت لمرحلة بأني أكتب الفكرة في عدة أوراق وأقوم وأتركها في مكانها دون حتى جمعها أو الاحتفاظ بها، لا أعلم إن كان يجاملني عندما قال: ستنفذها طالما كتبتها، هي تعيش الآن في عقلك اللاواعي، ستكون جاهزة عندما تقدم لها الجهد والمثابرة.