> مقالات

مساعد العبدلي
اتحاد لا يستحق البقاء
2019-01-26



ـ تعددت الآراء حول ملعب مباراة النصر وأحد، لكن رأياً واحداً “لا يجب” أن يختلف عليه اثنان، هو أن “كل الحق” مع نادي النصر.
ـ النصر لعب مباراة الذهاب في المدينة المنورة ومن “حقه” وفق النظام أن يلعب مباراة الإياب في “الرياض” وسط جمهوره، ومسؤولية تحديد الملعب هي من اختصاص الجهات الرسمية وتحديداً اتحاد الكرة “بالتنسيق” مع الهيئة العامة للرياضة، باعتبار هذه الأخيرة مسؤولة عن الملاعب.
ـ من حق النصر أن يتمسك بحقه “القانوني” ويرفض اللعب خارج الرياض. كما من حق النصراويين رفض التأجيل وعلى “الجهات الرسمية” أن “تتصرف” لأنها هي من وضعت نفسها في هذا الموقف بسبب “تجاهلها” كل الانتقادات الموجهة تجاه أرضية ملعب الأمير فيصل بن فهد، وكذلك “إهمالها” أرضية استاد الملك فهد الدولي.
ـ أي قرار من إدارة النصر تجاه المباراة يعد موقفاً “إيجابياً” من هذه الإدارة تستحق عليه الشكر والثناء؛ لأنها تنازلت عن حق كان من حقها ألا تنازل عنه.
ـ أعود “لكارثة” اتحاد الكرة عندما أصدر بياناً باسم لجنة المسابقات يقرر نقل المباراة للمجمعة في وقت لا تعلم هذه اللجنة “وفقاً لرئيسها المستقيل” عن القرار ولا عن البيان!
ـ سارع الصديق العزيز عادل البطي “رئيس اللجنة” بتقديم استقالته “كأقل” ردة فعل ممكن أن تصدر عن رجل “نظيف ونقي” لا يقبل بممارسات مثل تلك التي صدرت عن اتحاد الكرة!
ـ تجاهل غير مبرر من اتحاد الكرة للجنة من أهم لجانه، وهذا التجاهل لا يخرج عن أمر من اثنين: إما أن البيان صدر بالفعل دون علم اللجنة وهذه كارثة!
ـ أو أن هناك “من داخل اللجنة” من وافق على القرار والبيان وهنا المصيبة أعظم!
ـ خرج المنتخب الوطني من بطولة كأس أمم آسيا قبل أسبوع وحتى اليوم “ظهر السبت” لم يصدر عن اتحاد الكرة أي موقف “رسمي”!
ـ لا اعتذار ولا توضيح موقف حيال الجهاز التدريبي أو برنامج المنتخب القادم!!
ـ خرج المنتخب وسط صمت المسؤولين “اتحاد الكرة”!
ـ مجلس اتحاد الكرة بات لا يستحق البقاء وعلى الجمعية العمومية أن تقوم بدورها.
ـ صمت غريب من قبل الجمعية العمومية حيال تصرفات مجلس اتحاد الكرة سواء تجاه خروج المنتخب أو البيان الصادر باسم لجنة المسابقات!
ـ إذا لم تتحرك الجمعية العمومية في مثل هذه الأوقات وتحاسب المجلس، بل تسحب الثقة منه فمتى ستتحرك!