> مقالات

إبراهيم بكري
أهلاوي برعم بسكسوكة
2019-02-10



قبل ثلاثة أيام نادي الوطن أحد أندية منطقة جازان نشر حسابه في تويتر هذه التغريدة:
"حتى متى تستمر مثل هذه المشاهد لقطة وتعليق من مباراة الأهلي والوطن ⁧#دوري_البراعم_الممتاز‬⁩ تحت 15.. التي انتهت بفوز براعم الأهلي على براعم الوطن في الوقت بدل الضائع 2ـ1".
وضمت هذه التغريدة صورة للاعب أهلاوي برعم، لكن ملامح وجهه تبدو غير معتادة في دوري البراعم بسبب وضوح شنب وسكسوكة "ذقن" اللاعب.
لست هنا في محل تأكيد ما يدعيه نادي الوطن بأن لاعب الأهلي مزور أو نفيه بقدر ما أضع هذه القضية على طاولة الاتحاد السعودي لكرة القدم للبت فيها، وعدم تهميشها مثل قضايا أخرى مشابهة تلاعبت فيها الأندية بأعمار اللاعبين.
تزوير أعمار اللاعبين في الفئات السنية له من الأضرار الكبيرة على مستقبل الرياضة السعودية، يتسبب ذلك في معاناة المنتخبات السنية من توفر اللاعب المؤهل قانونياً للمشاركة مع المنتخب في ظل ما تلجأ له الجهات المنظمة في البطولات الدولية والإقليمية الاستعانة بالكوادر الطبية لتحديد أعمار اللاعبين من خلال استخدام أجهزة معينة تساهم في معرفة المرحلة العمرية الحقيقية وكشف أي تزوير وتلاعب في الأوراق الرسمية التي تحدد تاريخ ميلاد اللاعب.

لا يبقى إلا أن أقول:
في عالم التدريب أصعب مرحلة تدريبية هي الإشراف على تدريب الفئات السنية، السبب غياب خبرة اللاعب ونقص مهارات متقدمة في أساسيات اللعبة، جميع اللاعبين في الملعب يتشابهون في الأداء ومن النادر تجد فوارق فنية والسبب يعود إلى أن اللاعب في مرحلة بناء إمكانيته ويحتاج الوقت حتى ينضج فنياً، لكن بسبب تزوير أعمار اللاعبين سوف تلمس الفرق الواضح عندما يلعب لاعب كبير السن ضد الصغار سوف يتفوق عليهم فنياً بشكل ملفت لعدم تكافؤ المرحلة العمرية.
يجب أن يحرص الاتحاد السعودي لكرة القدم على فرض ضوابط صارمة تمنع الأندية من التلاعب بأعمار اللاعبين في الفئات السنية لضمان تحقيق العدالة وتكافؤ الفرص.

قبل أن ينام طفل الـــ"هندول" يسأل:
هل لاعب الأهلي بالسكسوكة عمره براعم أم أكبر؟!.
هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا "الرياضية" وأنت كما أنت جميل بروحك وشكراً لك..