> مقالات

إبراهيم بكري
السومة احتياط ديجانيني
إبراهيم بكري |
2019-02-17



بلغة الأرقام مازال النجم عمر السومة يقدم نفسه ضمن أفضل اللاعبين في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، يحتل وصيف الهدافين بتسجيل 14 هدفاً والمساهمة في صناعة 5 أهداف، هذه الأرقام جعلته الأفضل فنياً في القائمة الأهلاوية.
الزميل حسن عبدالقادر كاتب صحيفة “الرياضية” غرد في حسابه بتويتر قائلاً:
“عمر السومة‬ لاعب كبير سجل لنفسه مكانًا في قلوب عشاق#الأهلي لكن لا يمكن أن يلعب بتاريخ سنوات التألق السابقة عليه أن يراجع حساباته ويصارح نفسه هل هو مقتنع بما يقدم حاليًا”.
هذه التغريدة لم تنل إعجاب بعض الجماهير الأهلاوية، وكانت ردودهم غاضبة وأطلقوا هاشتاق #السومة_خط_أحمر في دلالة تشير إلى عدم الاقتراب من نجم الفريق في السنوات الماضية.‬
وفي الجانب الآخر، هناك مشجعون أهلاويون سلكوا نفس توجه التغريدة المشار إليها واتفقوا مع الزميل حسن عبدالقادر أن عمر السومة يعاني من انخفاض مستواه الفني.‬
في 20 يوليو 2018م في هذه الزاوية هندول تحت عنوان “النفيعي يقرص أذن السومة”، كتبت بالنص:‬
“الرئيس الأهلاوي الجديد ماجد النفيعي شاهد وعاش الآثار السلبية التي خلفتها مشاكل عمر السومة في الفريق الموسم الماضي ودورها الرئيس في خسارة بطولة الدوري.
وكأن النفيعي وجد علاج مشاكل السومة بقرصة الأذن وليس طبطب وليّس من خلال التعاقد مع هداف الدوري المكسيكي ديجانيني تافاريس مهاجم الرأس الأخضر لمدة 4 أعوام”.

لا يبقى إلا أن أقول:
من الأخطاء الإدارية الفادحة في النادي الأهلي موقف قام به المتحدث الرسمي ومدير المركز الإعلامي للنادي الأهلي الزميل سالم الأحمدي عندما قام في الطائرة بتصوير مقطع فيديو معظم اللاعبين يفاوضون هداف الفريق ديجانيني تافاريس لتجديد عقده مع الفريق.
في هذا الموقف رسالة غير مباشرة إلى عمر السومة بأنه لم تعد وحيداً نجم الشباك في الأهلي، هناك من يزاحمك النجومية وقد يخطفها منك في أي لحظة.
سوف يعاني عمر السومة في المستقبل ضغوطًا كبيرة عندما يجد نفسه في دكة البدلاء، عندما يغير المدرب الخطة الهجومية الحالية لأن استمرار الأهلي اللعب بمهاجمين أثر سلبياً على الشق الدفاعي وأصبح الوصول إلى مرمى محمد العويس معبد لجميع الفرق لهز شباكه في كل مباراة.

قبل أن ينام طفل الـــ “هندول” يسأل:
هل سوف يرضى عمر السومة بالجلوس على دكة البدلاء.؟!
هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا “الرياضية”.. وأنت كما أنت جميل بروحك وشكراً لك.