> مقالات

أحمد الحامد⁩
تغريدات الطائر الأزرق
أحمد الحامد⁩ |
2019-02-21



اليوم جمعة، موعد تغريدات الطائر الأزرق، في رسائل الواتس أب ما زالت إلى اليوم تصلني رسائل كل جمعة مكتوب بها جمعة مباركة، ونفس الوقت تصلني رسائل عن عدم جواز قول جمعة مباركة.
بالأمس أطلقت شركة هواتف محمولة شهيرة هاتفها الجديد الذي تسطيع طي شاشته لتصغير حجم الهاتف أو لتكبيره حتى تستخدمه كجهاز آيباد، عمومًا أكتب لكم من مكتبي الصغير، كل ما به من صناعة غير العرب، أبحث الآن في المكتب عن شيء صنعناه، أي شيء، أقرب شيء من صناعة العرب يوجد في الثلاجة، حلاوة طحينية، هذه بداية جيدة، من باب التفاؤل والطاقة الإيجابية، لا بد أن أبدأ بتغريدات الطائر الأزرق حتى لا أخرج عن محتوى التغريدات ولا يصبح مقال اليوم لجلد الذات! أولى التغريدات اخترتها من حساب قناة العربية، وزير الخارجية الروسي لافروف يرد على سؤال وجهه مراسل الواشنطن بوست: أياً يكن ردي ستكتب ما يحلو لك!، اختصر لافروف بإجابته وضع الصحافة الأمريكية، حساب يغرد باسم الراحل أحمد الربعي رحمه الله وينشر أقواله: صحيح أن هناك مرتشين وملوثين، ولكن هناك ملايين ممن يأكلون لقمتهم بالحلال، يعرفون حق المعرفة أن من يبيع ضميره باع وطنه!، صاحب حساب اسمه "شدعوه" غرد عن تدخل الناس في شؤون الآخرين: ناس يشوفون نملة تمشي يحطون أصبعهم عشان تغير مسارها تبيهم يخلونك بحالك! حساب أبكم غرد معبراً عن رؤيته لجهاد النفس: أعظم جهاد أنك تحافظ على مزاجك بين ناس تسد النفس! أتفق مع أبكم أن المحافظة على المزاج الجيد رغم وجود الأشخاص السيئين بشكل شبه دائم بطولة يستحق من ينتصر بها الحصول على كأس العالم، حساب اسمه ناصر غرد عن ما يحصل من سلوك مجنون لبعض الذين يعلقون على آراء الآخرين: يا جماعة فاهمين تويتر غلط، تويتر لتعبر عن آرائك مش لتهاجم آراء الناس! حساب اقتباسات كرتونية غرد على لسان بومبا: حاول متشغلش دماغك وتحاول تفهم عشان كل ما فهمت أكثر كل ما اتخنقت من الدنيا أكثر! المنشن مشغول الآن بمباراة الهلال والاتحاد، أقرأ تغريدة لأحد الأصدقاء النصراويين، كتبها صلاح مخارش يقول بها: قلوبنا معكم يالاتحاديين!، عموماً اليوم "الجمعة" عندما ينشر هذا المقال ستكون النتيجة معروفة، وسنعرف إلى أي درجة استفاد الأحبة الاتحاديون من قلبك الذي أعطيته لهم!