> مقالات

أحمد الحامد⁩
تغريدات الطائر الأزرق
أحمد الحامد⁩ |
2019-03-07



اليوم موعد تغريدات الطائر الأزرق، سأبدؤها بمقولة عن بعض المقولات التي يستسهل الناس نشرها، متصورين أن تنفيذ ما تدعو إليه هذه المقولات أمر هيّن.
الكاتب سلطان الموسى غرد معلقاً على مقولة منتشرة للمليادير الصيني جاك ما مؤسس موقع علي بابا، مقولة جاك ما هي: "صحيح الراتب يمنعك من الفقر لكنه أيضاً يمنعك من الغنى، ولم أر في حياتي شخصاً يعمل من الثامنة صباحاً إلى الثالثة مساءً أصبح غنياً إلا إذا كان فاسداً"، انتهت المقولة ولا أعلم عن مصداقية أن جاك هو من قالها، لكنها فعلاً منتشرة، سلطان الموسى علّق عليها قائلاً: "آفة هذه المقولات أنها تصور التجارة الخاصة بمختلف مجالاتها وكأنها بيئة آمنة، وكأن الثراء فيها مضمون، بينما هي تتطلب جهدًا إداريًّا كبيرًا ومهارات تنافسية عالية وتخطيطًا استراتيجيًّا وسيولة مالية وغيرها، وقد تهوي بالشخص في حالة فشله إلى مستنقع يصبح راتب الوظيفة فيها طموحه"، أتفق مع سلطان وقد كانت لي تجربة صغيرة في ذلك، فواز الفواز غرد قائلاً: "مهما كنت رائعاً وكريماً وجميلاً ستجد من لا يحبك لأسباب لا تعرفها.. لذلك لا تنزعج كثيراً"، نصيحة فواز ثمينة، ذات يوم التقيت بشاعر شهير وسألته عن بعض الذين يكتبون له كلمات سيئة الخلق في تويتر، وإذا ما كانت تؤثر عليه، فقال لي هذه القصة: "ذات يوم شتمني أحد لا أعرفه وأثّر في نفسي، وبينما كنت أتصفح على الإنترنت، قرأت آية قرآنية كريمة، ثم قرأت التعليقات والردود فوجدت من كان يعلق بصورة غير إيجابية على الآية الكريمة فقلت لنفسي إذا كان هناك من يعلق بهذه الصورة على كلام الخالق عز وجل، فما بالك بما أكتبه أنا! ومن حينها لم يعد يهمني كلام الناس وتعليقاتهم على ما أكتبه من قصائد"، مانشستر يونايتد فاز على باريس سان جيرمان، هذا الفوز أنعش محبي مانشستر وكل من يحترم تاريخه، فهد عافت كعادته يحوّل مثل هذه المناسبات الرياضية إلى لافتات أدبية؛ فغرد قائلاً: "ما الذي فعله ألمان يونايتد الليلة؟! لا شيء، فقط تذكر أنه ألمان يونايتد!"، ضيف فهد غرد "لا تثق بلعبة جماعية، حيث بإمكان فرد إفساد كل شيء على الجميع"، صحيح كلام ضيف، أتفق معه، ولكن بعض الألعاب تبقى جماعية وجمالها بجماعيتها، أدب الشوارع غرد تغريدة لم يلتقطها من حائط شارع: "حتى عندما يعود المرء سالماً من الأشياء التي تؤذيه، أعلم جيداً أنه لا يعود كما كان!".