> مقالات

بدر السعيد
أكثر من «إن»..
2019-03-23



تساءل الكثيرون حول الغياب المستغرب من رئيس نادي النصر عن الحضور الإعلامي المباشر في التلفاز، وعدم ظهوره في أي لقاء تلفزيوني منذ تعيينه رئيساً للنصر، على الرغم من شدة منافسات الموسم من جهة، وموقع فريقه المتميز فيها "محلياً"، والسيئ "خارجياً".. حتى جاء مساء الخميس ليسجل فيه السويلم ظهوره الإعلامي الأول.. وبالطبع فقد سبق هذا اللقاء ترقب، وحظي خلال بثه بالاهتمام والمتابعة عطفاً على الغموض الذي صاحب عدم ظهور الرجل فضائياً..!
ظهر السويلم وليته لم يظهر.. ظهر ليعيد جمهوره إلى سنوات ضوئية للخلف.. ظهر فظهرت معه لغة التعصب وتكريس نظرية المؤامرة ورمي الاتهامات بلا تردد.. شخصياً لم أستغرب لحظة واحدة أو أتعجب من تلك اللغة التي ظهر بها السويلم في لقائه التلفزيوني "المسجل"، فقد اتضحت شخصيته جلياً بالنسبة لي من واقع تعليقاته وطرحه عبر حسابه الشخصي في تويتر.. والمتابع البسيط مثلي لتغريدات تضمنت "السلق" و "الروج" و "صغير الرياض" لن يتعجب من مشاهدة تكرار السقوط تلفزيونياً هذه المرة.. وكل ذلك في كفة ومقطع "حرف الراء" في كفة أخرى..!!
حتى فريقه لم يسلم من إسقاطاته، حيث ذكر السويلم أنه إذا كان هناك فريق يفوز داخلياً ويتعثر خارجياً فاعرف أن الموضوع فيه "إن".. وكأنه بذلك يرمي إلى نتائج فريقه الذي يفوز داخلياً بينما خرج من العربية مبكراً ويتذيل مجموعته آسيوياً بلا أي نقطة ودون تسجيل أي هدف..!!
كانت تلك "إن" السويلم التي فتحت للأذهان أكثر من "إن"، وفي مقدمتها لقاؤه الذي اشتمل على الكثير من المغالطات والإسقاطات والاتهامات لمنافسيه ولاتحاد الكرة ومنسوبيه.. لقاء امتلأ بالتناقضات وازدحم بالإساءات.. تنكر فيه لجزء من الدعم الكبير من الهيئة العامة للرياضة.. وأوهم المتلقي بسيناريوهات لمفاوضات لم تحصل.. وتندر فيه على نادي الشباب.. وأظهر فيه كرهه المعلن للهلال حتى إن كان يمثل الوطن.. برر فيه سقطاته بالمصادفة تارة وبكونه حسابه الشخصي تارة أخرى.. ظهر عليه الارتباك بين كل تنهيدة وأخرى..
يحدث كل ذلك واللقاء "مسجل".. إذن فكيف سيكون الطرح فيما لو كان اللقاء على الهواء مباشرة.. نحن هنا من يقول إن في الموضوع "إن" وألف "إن".. كل ذلك لا يهم في عرف السويلم طالما أن هناك من سيصفق له ويصبغ لقاءه بعبارة "اجلد"..!!
دمتم أحبة.. تجمعكم الرياضة.. ويحتضنكم وطن..