> مقالات

عوض الرقعان
الأهلي في أيام
2019-04-10



يخوض فريق كرة القدم في النادي الأهلي خلال أربعة أيام فقط، أي من يوم غدٍ الجمعة، إن شاء الله، إلى يوم الاثنين المقبل، أهم مباريات جولات الموسم الكروي بالنسبة إلى هذا النادي.
وكما يعلم الجميع، فإن أهمية هذه المباريات خلال الأيام القليلة المقبلة كبيرة جدًّا، فهي تعد مفصلية على صعيد الترتيب المحلي في الدوري السعودي، والمشاركة في الموسم المقبل في دوري أبطال آسيا، وبلوغ ترتيب أفضل وسط منافسة قائمة من ناديي الشباب والتعاون، هذا في لقاء يوم غد.
بينما يوم الاثنين، سيكون اللقاء على كأس الشيخ زايد، رحمه الله، للأندية العربية، وكلتا المباراتين على ملعبه وبين جمهوره في مدينة جدة.
وكلتا المباراتين أمام فريق الهلال، على صعيد مباراة العودة في البطولة العربية بعد أن خسرها في مدينة الرياض بهدف دون مقابل بتحكيم ضعيف، وتغطية تلفزيونية هشة بحديث فج وتهكم من قِبل أحد الضيوف على لاعبي الأهلي، وكذلك حديث محلل تحكيمي تعمَّد الحديث بأسلوب عقيم، ومثلما يقال "جاء ليكحلها فأعمى بصيرتها" وضحك عليه القاصي والداني.
الأهلي سيلعب المباراتين أمام فريق الهلال، الخصم الشرس الذي يمتلك كل مقومات النجاح بعد أن فتُحت له ميزانيات كبيرة ليأتي بأفضل اللاعبين على المستوى العربي والآسيوي.
لذا سيكون موقف الأهلي في غاية الحرج بمعنى أكون.. أو.. لا أكون، فالمباراتان مهمتان ولا وقت للتفريط، بل لا عذر للاعبين بعد أن قدموا مباراة كبيرة أمام فريق الشباب في ملعبه وبين جماهيره في العاصمة الرياض، وإن تراجع أمام فريق بيرسبوليس الإيراني أمس الأول، لكنَّه قدم أداءً جماعيًّا أفضل من السابق، وبات المدرب على مقربة من اللاعبين، وإن عابت عليه عملية كثرة تدوير اللاعبين.
أما دور الجمهور فكبير جدًّا في كلا اللقاءين من حيث تقديم الدعم والمساندة للفريق الذي تخلَّى عنه القريب قبل الغريب وسط ظروف غريبة لم يتعوَّد عليها الأهلي منذ سنوات.
وقد عرَّف جمهور الأهلي رمزه المعروف الأمير خالد بن عبد الله، بأنه جمهور يحمل الكثير من الوفاء، لذا تجده دائمًا ما يقول: جماهير الأهلي الوفية. هذه الجماهير حان الوقت لتدعم فريقها في هاتين المباراتين، وهي على بُعد كيلومترات قليلة فقط من اللاعبين، فهل سنرى الدعم، ونرى الحصاد خلال الأسبوع المقبل.