> مقالات

حسن عبد القادر
الأهلي يتآكل
2019-04-18



لا أعمل وفق أجندات وليس لدي حسابات أحاول تصفيتها مع أحد. كل ما في الأمر أنني أستطيع أن أقول ما لا يستطيع غيري أن يقوله.
في الأهلي "لخبطة" وعمل عشوائي وأمور مبهمة وواجبي أن أنبه لها وأحذر منها ويبقى اتخاذ القرار حيالها مسؤولية من يملك القرار.
في هذا الموسم الكوارثي تغيّرت الوجوه على كرسي الرئاسة وفي مقاعد البدلاء. رئيس ذهب وآخر أتى وتغير مدير فريق وغيره حضر ورحل مدرب وغيره أكمل المهمة ولم يتغير الحال لأن الفكر واحد وكان يصب في اتجاه النزول من موقع المنافسة إلى مراكز الدفء.
عندما تولى البترجي مهمة الرئاسة أشدت بالخطوة، ودعمت الفكرة وتوقعت نجاحه إدارياً، لأنه يعرف الأهلي من الداخل ولأنه خاض تجربة سابقة نائباً للرئيس في موسم الثلاثية. توقعت أن يبدأ التصحيح في "شتوية" إنقاذ الموسم إلا إن توقعاتي ذهبت مع الريح. تعاقدات الشتاء تقل عن صفقات الصيف ومدرب الشتاء يرتكب نفس أخطاء مدرب الصيف. والخطوات للمستقبل تعيد النادي للوراء. صفقتان محليتان. لاعب من ضمك وآخر من الفيصلي "الشهراني ومندش" هل هما من يبحث عنهما الفريق للموسم القادم ليكون منافساً ومحققاً للبطولات؟. هل مندش الذي حضر بمقابل مادي أفضل من أحمد الزين المعار للقادسية وسيعود بالمجان؟ هل بمثل هؤلاء سيعوض الأهلي موسم الإخفاق؟. لست ضد أحد ولن أكون مع أحد ولكن لن أجامل ولن أتوقف عن قول رأيي طالما كنت واثقاً بأن هذا الرأي مبني على معلومة.
الأهلي يتآكل من الداخل وهناك أسئلة وألغاز تحتاج لكشف حساب يوضح الحقائق.
الأهلي يحتاج لشخص يفتح الغرف المغلقة في النادي ويكشف لعشاقه ماذا كانوا يعملون وكيف يخططون وهل كان الأهلي هو همهم أم لا؟.
الأهلي ليس مجرد فريق يكسب ويخسر. الأهلي حضارة كرة القدم السعودية ومن يفقد حضارته لن يهتم بمستقبله.
في الأهلي الحالي الذي لا أعرفه حتى السماسرة يتصارعون على من يأخذ القطعة الصغيرة المتبقية من الكعكة.
فاصلة
انتهى العرس العربي الأجمل والأكمل شكراً لرجل القرارات الحاسمة والجريئة معالي المستشار تركي آل الشيخ الذي قدم لنا نسخة عربية بمواصفات عالمية. هاردلك للهلال ومبروك للنجم الساحلي الذي طار باللقب والجائزة الأغلى والأكبر.