2019-05-02 | 00:39

لاعب التعاون السابق يكشف ذكريات التسعينيات وتوقعاته للنهائي
اللاحم: أخشى الإرهاق

اللاحم:
أخشى الإرهاق
حوار: عبد الله العبيد
مشاركة الخبر      

قاد لاحم اللاحم، لاعب فريق التعاون الأول لكرة القدم سابقا، فريقه في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين عام 1989، وصعد إلى المنصة ليصافح الملك فهد بن عبد العزيز ـ رحمة الله ـ، بعد أن حلَّ ثانيًا عقب الخسارة من النصر بهدفين دون رد.
اليوم وبعد 30 عامًا، يعاود التعاون الكرة، بهدف الفوز بالكأس الغالية للمرة الأولى في تاريخه، عندما يواجه الاتحاد على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض.في المرة الأولى كان التعاون يلعب ضمن أندية الدرجة الأولى، أما اليوم فهو رابع ترتيب دوري كأس محمد بن سلمان والحصان الأسود له.
في حواره مع “الرياضية” قلَّب اللاحم صفحات الماضي والحاضر، وبين ملامح القوة لطرفي نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.
01
بداية كيف شاهدت مشوار التعاون حتى التأهل إلى نهائي كأس الملك؟
هذا المشوار استمرار لتألق التعاون في الدوري في الموسم الجاري والمواسم السابقة، حيث يقدم كرة هجومية نالت استحسان المتابعين، والفضل يعود بعد الله إلى رجالات التعاون والداعمين والعاملين.
02
هل توقعت تأهل التعاون بنتيجة كبيرة أمام خصم كبير كالهلال؟
التأهل كان متوقعًا نظرًا لتألق التعاون وترابط خطوطه وسهولة وصوله إلى المرمى، أما النتيجة الكبيرة فكانت غير متوقعة، وقد حدثت لأن الهلال أراد العودة كعادته، لكنه تفاجأ بسرعة ارتداد لاعبي التعاون، وأكد ذلك عندما تغلب عليه في الكأس والدوري.
03
ما تقييمك للعمل الفني الذي يقدمه البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب التعاون؟
بيدرو يقدم عملاً احترافيًّا مميزًا قاد الفريق بصلابة ذهنية، وحسن التعامل مع نفسيات اللاعبين، حيث إن العمل كمنظومة عزز روح الفريق الواحد، وهذا العمل ظهر جليًّا في الملعب وأمام أندية كبيرة.
04
شباك البرازيلي كاسيو لم تهتز في بطولة كأس الملك.. فما سر تميزه؟
كاسيو يملك خبرة كبيرة، ولديه حس القيادة والثقة في قراراته، وهذا ما يفتقده الحراس السعوديون جميعهم، إضافة إلى ذلك حسن أداء الفريق وسيطرته على المباريات في الغالب.
05
في رأيك.. هل التعاون قادر
على تجاوز الاتحاد والحصول
على الكأس؟
إذا استمر تركير اللاعبين وحضورهم الذهني فالتعاون مرشح للحصول على الكأس الغالية، وأخشى على التعاون من الإرهاق من المباراة الصعبة التي خاضها أمام الهلال وفاز بها بنتيجة “2ـ0”، حيث لم يكن من العدل أن يلعب التعاون النهائي الكبير بعد مبارة الهلال الصعبة بثلاثة أيام، والاتحاد أخذ راحة أسبوعًا كاملاً.
06
لعبت نهائي كأس الملك عام 1410هـ، هل الظروف متشابهة؟
كلا.. الظروف غير متشابهة، 1410 كان الفريق معظمه من صغار السن قليلي التجربة، وأمام فريق أغلب لاعبيه دوليون وأصحاب خبرة كبيرة، بينما 1440 التعاون خبير ينافس في دوري المحترفين على المقعد الآسيوي، وقبل موسمين قدم في دوري أبطال آسيا مستوى مشرفًا.
07
ما أبرز ذكرياتك الإيجابية للنهائي الذي لعبته؟
لا شك أن السلام على خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز ـ رحمه الله ـ كان أغلى المواقف، وكلاعب فريق أول نادٍ من الدرجة الأولى يستطيع الوصول إلى النهائي الأغلى، ومنافسة الفرق التي تملك لاعبين دوليين لهم تجارب دولية، حيث كان وصول التعاون حديث الشارع الرياضي في السعودية آنذاك ورفعة لاسم بريدة.
08
هذا العام الثامن لمحمد القاسم رئيس التعاون.. كيف تقيم عمله طيلة تلك الأعوام؟
محمد القاسم شهدت له النتائج الكبيرة التي حققها، والهيبة الكبيرة للفريق، حسن اختيار المدربين واللاعبين الأجانب، ونجاحه في إدارة التعاون محل إعجاب الجميع.
09
هل لديك رسالة لجمهور التعاون؟
التعاون يملك قاعدة جماهيرية كبيرة أرجو أن يثبتوها في المدرج بالدعم والتشجيع للاعبين والجهازين الفني والإداري، فالتعاون يقدم مواسم تاريخية وإشباع فني منقطع النظير، وعلى الجماهير أن تستوعب الأخطاء إن وجدت وتضعها في محيط ظروفها والعوامل المؤثرة في المشهد، فالنجاح يأتي بالدعم والتحفيز والنقد الهادف البناء.
10
من تتمنى أن يكون حاضرًا
في الملعب من اللاعبين السابقين
في النهائي؟
الموجودون حاليًا فيهم الخير والبركة، ويقدمون مستويات مميزة، وأتمنى لهم التوفيق والفوز بالذهب.
11
لو كنت مدربًا للتعاون في هذه المباراة.. ماذا ستفعل؟
عدم الاندفاع وترك فراغات بين وسط التعاون ودفاعه، حيث إن الاتحاد أفضل الفرق التي تستغل الفراغات وتتحرك بسرعة خلف أظهرة المنافس، تحفظ الظهيرين في الصعود إلى الهجوم، وإدارة هذا التقدم من قبل محوري الفريق وقدرتهم على تغطية الفراغ الذي يتركه الظهير حال المساندة الهجومية.
12
أين تكمن خطورة التعاون؟
في جماعية الفريق وسلاسة هجماته، وبانتظار عودة توهج هيلدون بعد الإصابة.
13
أيضًا.. أين تكمن خطورة
فريق الاتحاد؟
الاتحاد خطير بوجود فهد المولد وسرعته، وبث الحماس في فريقه بطبيعة أدائه وحسن قراءة فيلانويفا لتحركات الهجوم، وكذلك خطورة بريجوفيتش المهاجم ودا كوستا المدافع في الألعاب الهوائية.
14
بماذا تنصح بيدرو؟
فريقنا لديه قدرة على التسجيل بإذن الله، وعليه أن يحسن توزيع وسطه ودفاعه حال امتلاك الاتحاد الكرة، لأن الاتحاد خطير إن استطاع التسجيل وكذلك في الكرات الثابتة، والطريقة الصحيحة للتعامل معها ألا يحاول المدافعون قطع الكرات الهوائية، وإنما منع لاعبي الاتحاد من ضربها بمضايقتهم والصعود معهم.
15
كلمة أخيرة؟
أتمنى أن تليق المباراة بالحدث الرياضي الكبير وبحضور خادم الحرمين الشريفين، والمتابعة الكبيرة على المستوى العربي، وتليق بحجم الكرة السعودية.

اللاحم:
أخشى الإرهاق

اللاحم:
أخشى الإرهاق

اللاحم:
أخشى الإرهاق

اللاحم:
أخشى الإرهاق

اللاحم:
أخشى الإرهاق