> مقالات

عدنان جستنية
من أقال خليل جلال؟
2019-05-07



قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم بإقالة خليل جلال من رئاسة لجنة الحكام يجب ألا يمر مرور الكرام، متأملاً من الجهات ذات العلاقة والمسموح لها بالتدخل ألا تبقى مكتوفة الأيادي إنما تباشر بالتحقيق فوراً في ملابسات هذه الإقالة “التعسفية” وقضية أصبحت قضية “رأي عام”.
ـ كما ينبغي أن يمارس الإعلام “المحايد” دوره بكل ما لديه من قوة “سلطته” لمعرفة “ما في الأكمة وما وراءها، ليقوم بكشف الحقيقة كاملة مفندة بمعلومات توضح أسباب اتخاذ القرار، وإن كانت هناك ضغوط خارجية لعبت دوراً “خفياً” أو أن اتحاد القدم اكتشف جوانب مهمة تتعلق بـ”نزاهة” رئيس لجنة الحكام خليل جلال ففضل إبعاده مستخدمًا تصريحه الفضائي “ذريعة” مهذبة لإعفائه؟!
ـ المنطق العملي على المستويين الإداري والفني لا يقبل إصدار قرار في هذا التوقيت وبهذا الحجم ولم يتبق من منافسات دوري كأس محمد بن سلمان سوى جولتين إلا في حالة وجود سبب “قوي” قاهر جداً، ولعل تكذيب خليل لاتحاد كرة القدم بعدم الاستئذان قبل التحدث لوسائل الإعلام يؤكد بالفعل أن “في الأكمة ما وراءها”.
ـ ولو بحثنا ودققنا ملياً في هذه “الأكمة” بدءًا بالرابط الخاص بالبيان الأول الذي يعفي خليل جلال من رئاسة اللجنة وعلاقته بالبيان الثاني الذي يرد على أخبار متداولة حول خطاب رئيس نادي النصر سعود السويلم، والفارق الزمني بين “البيانين” الذي لم يتجاوز ثلاث ساعات ونصف لوجدنا أن هناك ارتباطًا قويًّا بينهما.
ـ صحيح أن اتحاد القدم “برأ” ذاته من أي مؤثرات لها علاقة برئيس النصر والانصياع لمطالبه المحددة في خطاب رسمي، إلا أن هذا الموقف يعطي انطباعاً أن المعلومات التي تضمنها الخطاب فيها، أما ما “يعزز” شكوى “السويلم” حتى إن لم يستجب لمطالبه فتم تأخير إصدار قرار الإقالة لعدم وجود إثباتات واضحة تدعم الاتهامات المرفقة بخطاب الشكوى، أو أن اتحاد القدم لاحظ من خلال المعلومات المشار إليها في الشكوى التي تعتبر “سرية” لها ارتباط قوي تجاه علاقة قوية بين رئيس النصر وخليل جلال، وبالتالي صدر القرار الصادم كنوع من “الحماية” لأهم جولتين بالدوري.
ـ بين هذه القرارات الصادمة في مواعيدها تبقى الحقيقة “مجهولة” مخفية خلف ستار حديدي لن يتم الكشف عنها، إنما سوف نشاهد “ملامحها” المفرحة أو التعيسة وفقاً لتجربة قصيرة سيخوضها اتحاد القدم يتحمل مسؤولية نتائجها، على أنني مازلت مصراً على لجنة تحقيق تحقق في أسباب إقالة رئيس لجنة حكام ناجح بدرجة امتياز.