2019-05-11 | 01:48

رئيس الأهلي السابق يرفض التصنيف.. ويتمسك بالمثابرة
النفيعي: الشيب يكشف أسراري

النفيعي:
الشيب يكشف أسراري
حوار: محمد السناني
مشاركة الخبر      

بين الحقيقة والخيال مسافة لا تقدير لها.. حدودها تلامس اللانهاية.. تسكنها سلسلة حكايات.. وتحكمها سلطة المنطق.. وفي شهر رمضان المبارك.. تستضيف “الرياضية” كوكبة من الأسماء.. عبر صفحة تحمل أسئلة مختلفة الهوية ومتفاوتة الزمان والمكان.. لتضع بين أيديكم إجابات الضيوف.. اليوم ضيفنا ماجد النفيعي رئيس النادي الأهلي السابق.
01
في علم النفس وعلم الاجتماع.. من أنت؟ وماذا تقول عن نفسك؟
لا أصنف نفسي في نمط معين، أنا كل عقد من الزمان يطبع في شخصيتي سمة جديدة، لم أتوقف على مرحلة معينه من العمر.
02
سيماهم في وجوههم.. فهل تراك أنت أيضًا تكشف ملامحك، أسرارك، وخفاياك؟
نعم وقد يتحدث “الشيب” عني أكثر.
03
إلى أي البشر يمكن تصنيفك وتقييمك.. أنعدّك مع العصاميين أم المثابرين أم الساعين في مناكبها؟
مثابر أولاً وعصامي أخيراً ومتوكل أولاً وثانياً ودائماً.
04
أي شيء يجعلك أكثر تميزًا عن سواك من خلق الله؟
خلق الله سواسية، أم تتحدث عن توفيق من الرحمن ومسيرة مباركة؟
05
إنجازك الذي تتباهى به أمام الناس.. ما هو؟ وكيف تحقق؟
أعظم إنجاز أعتز به، أنه ليس لي أعداء، بمعنى أن أعدائي لا يعرفونني جيداً أو سمعوا من حاسد أو واش، وتحقق بحسن الخلق والصدق وترك ما لا يعنيني.
06
هذا الكون المتسع.. ما أقصى أحلامك التي تسبح في فضاءاته؟
طالما الكون متسع وليس له حدود، أحلامي تتبع ذلك.
07
يمنحنا الفن فائضًا من المتعة والابتسامات والخيال.. فهل لديك تعريف دقيق للفن وأهله؟
كل ما يتصبغ بنفسه وذاته هو فن، عمر الفن ما كان له مصطلح أو مجال معين، لربما التميز في ذاته وكيانه هو الذي يجعله فناً.
08
السينما أهم الصادرات الأمريكية.. ما نصيب الشاشة الكبيرة من وقتك واهتمامك.. ومن ترشح لمنافسة الأمريكان في هذا السباق؟
في أوقات فراغي ـ القليلة نسبياً ـ قد أجد مُتعة في مشاهدة الدراما السينمائية، من باب التغيير فقط عن دراما الواقع، تظل السينما الأمريكية متربعة في نظري.
09
صوت يطرب أسماعك كلما أردت الهروب من مشاغل الدنيا.. هل لديك رسالة توجهها إليه؟
شكراً لك، ولربما شكراً لا تفي حقه.
10
فنان يرسم على القهوة وآخر بحبات الأرز وثالث بالماء.. أتراه فنًّا يستحق شهادة تقدير؟
الفن ليس له شكل معين، ونوع معين، الفن يحكي عن خيال أو قصة بداخلها تجربة تحاوطها الحياة بعروق ذاتها.
11
ما عادت الساحة العربية مكتظة بأسماء ممثلين عباقرة.. هل بدأنا فعلاً في زمن آخر بلا عمالقة وملهمين؟
ما كان في الماضي لا يتكرر، لكن في كل زمان يستحدث لنا عبقريٌ من العدم يصنع تاريخاً من حاضره فتحدث المعجزة.
12
ذائقتك الفنية.. كيف تتحدد وجهتها؟ وهل لديك قائمة تقاطعها ولا تتقبل رؤيتها؟
تحددها الذكريات، الروائح والمكان يحددها أمزجتي، الضحك والنسيان لا، لا أقاطع قائمة ولا أظلمها.
13
الشك والريبة والتردد.. أي مساحة تحتل من روحك؟
شك وريبة وتردد.
أين المساحة في سؤالك!! الشك والريبة والتردد هي الضيق بكل أنواعه كفانا الله شره.
14
لو أعادوك ألف عام إلى الوراء.. فماذا ستختار اسمًا يليق بك؟
ماجد.
15
طائرة تطير بسرعة الصوت وهناك مسافر يمشي داخلها باتجاه مؤخرتها.. هل هذا يعني أنه يمشي أسرع من الصوت؟
“رايح مقعده وما درى عن الصوت”.
16
الباص الذي ينقل المساجين في أي مكان في العالم.. هل له مخرج طوارئ؟
لا أظن ذلك، المساجين أشقياء.
17
خلصت دراسة إنجليزية قبل أعوام إلى أن الأندية ذات الألوان الحمراء أقرب إلى البطولات والإنجازات حول العالم.. هل تصدقها؟ وهل تشجع فريقًا أحمر؟
محلياً لا أثق في دراسات الإنجليز.
18
مررنا بأقوى دوري سعودي العام الجاري.. ما اللحظة التي لن تنساها في هذا الدوري؟
مكرمات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وإنقاذه لجميع الأندية.
19
اتحاد كرة القدم السعودي.. هل مطلوب منه أن يرضي الجميع؟
نعم ويحاول ويحاول ولن يستطيع.
20
الألعاب الإلكترونية تتمدد كل يوم.. ما نصيبك منها؟ وهل تراها تستحق؟
“خبري فيها الأتاري وكمبيوتر صخر”، ونعم تستحق، لها جمهورها ومن يصفق لها،
هناك مساحة للجميع يا عزيزي.
21
اختاروك رئيسًا لأحد الأندية.. فما قرارك الأول؟
أبدأ بالعمل وأطلب عون الصادقين وهم قليل.
22
حينما تسمع بوفاة مفكر عربي كبير هل ينتابك الحزن.. أم يمر عليك الخبر مرور الكرام؟
أدعوا له بالرحمة.
23
عندما تخلو بنفسك بعيدًا عن أنظار العالم.. ماذا يشغل بالك؟
نفسي والعالم.
24
الأفكار مثل الحجارة ملقاة على الطريق كما يقول الجاحظ.. فماذا تقول أنت؟
صحيح وإن لم ترها وتغتنمها طارت مثل بخار الماء.
25
في أيامك السالفة.. هل كنت تنتظر مفكرًا وعالمًا مثل مصطفى محمود.. ومن ترشح ليكون نسخة منه؟
كنت أنتظر برنامج الشيخ الطنطاوي، لا توجد نسخ مكررة في رأيي، لكن هناك مميزون.
26
الذكاء الاصطناعي الذي يغزو العالم.. هل سيفرض نفسه أم سيكون مجرد موضة؟
فرض نفسه في أكثر من مجال ولكن عقولنا من صنعته.
27
ما الصفر الذي أضيف إلى حسابك البنكي وانفرجت أساريرك وأقبلت به على الحياة؟
الخامس.
28
الحب الذي يتكلم فيه الناس كثيرًا.. هل لك زاوية خاصة تنظر منها إليه؟
كل حياتي مليئة بالحب والأحباب.. الحمد لله.
29
خلف كل رجل عظيم امرأة.. هل هذا المثل ناقص؟ أكمله؟
طبعاً، وخلف كل امرأة عظيمة رجل، وجميعهم نتاج والدين عظيمين أم وأب.
30
رسالة مفتوحة إلى أطفالك وأحفادك.. ماذا ستكتب فيها؟
“احفظ الله يحفظك”.