> مقالات

مساعد العبدلي
ملخص الأسبوع
2019-05-11



عندما يكون الإعلاميون "على وفاق" مع رئيس النادي، لا يمكن أن يكشفوا عن ديون ورواتب متأخرة.. وإذا "اختلفوا" معه "انكشفت" الديون الضخمة والرواتب المتأخرة..
ـ نجح الرباعي "طلال عبسي وإبراهيم الزبيدي ومتعب المفرج وريان الموسى بقميص التعاون، بينما لم يجد هذا الرباعي نفسه بقمصان أندية الاتحاد والنصر والهلال والأهلي على ترتيب اللاعبين.. لماذا حدث ذلك؟
ـ أقل ما يمكن أن يقدمه الاتحاد العربي لكرة القدم للأندية العربية "المجتهدة" كالتعاون هو المشاركة في النسخة المقبلة من كأس "الملك محمد السادس" للأندية العربية الأبطال.. التعاون "بتحقيقه بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين" بات أحد الأندية العربية الأبطال.. هل نراه في النسخة المقبلة؟
ـ من حق محافظ الرس أن يزور نادي الحزم ويحضر تدريبات الفريق ويشحذ همم اللاعبين طالما الفريق يمثل المحافظة، بل هذا جزء من واجباته ومهام عمله.. هل فعل "المحافظ" ذلك قبل كل المباريات أم "فقط" أمام النصر؟ ولماذا قال: "نريد الفوز في هذه المباراة بالذات"؟
ـ واصل الأهلي تقديم عروضه المتواضعة وتحقيق النتائج السلبية "محلياً وعربياً وآسيوياً"، رغم أن الفريق يملك كل مقومات التفوق!! على الأهلي الفوز على باختاكور الأوزبكي من أجل التأهل "الآسيوي" والفوز في مباراتي دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين بحثاً عن بطاقة آسيوية في حال "تعثر" الشباب.. الأهلي يدفع ثمن عدم الاستقرار في عنصر مهم للغاية في كرة القدم.. التدريب..
ـ البرتغالي كاريلو محترف متميز يصنع الفارق، لكن لا نترك "بنفيكا" يستخدمه لضرب الأندية السعودية من خلال المزايدة "المالية" المبالغ فيها.. في عالم كرة القدم من هم في مستوى كاريلو وربما أفضل وبقيمة مالية أقل.. اسألوا إدارة التعاون..
ـ أعلن نادي أبها الصاعد حديثاً لدوري المحترفين، "تمديد" عقد مدربه عبدالرزاق الشابي ليقود الفريق في دوري المحترفين.. لست هنا بالناقد أو المقيم للشابي، لكنني أذكر إدارة أبها بأن دوري المحترفين يختلف كثيراً عن دوري الدرجة الأولى، وأن الأندية التي سبقتهم بالصعود وأبقت على مدربيها استغنت عنهم بعد جولتين أو ثلاث في دوري المحترفين..
ـ يرى "بعضهم" أن الدكتور محمد الغبين "نائب رئيس لجنة الرقابة على المنشطات" هدف "بتوقيت" استقالته إلى إثارة زوبعة وربط الاستقالة بقضية فهد المولد.. لكنني أسأل لماذا تأخرت اللجنة 4 أيام في إعلان الاستقالة؟ لماذا لا نقول إن اللجنة أيضاً "بتوقيت" إعلانها بحثت عن الزوبعة..