2019-05-12 | 04:03

عاشق السينما والفن التشكيلي والسيارات
الرشيد: زمن العباقرة انتهى

الرشيد:
زمن العباقرة انتهى
حوار: محمد السناني
مشاركة الخبر      

بين الحقيقة والخيال مسافة لا تقدير لها.. حدودها تلامس اللانهاية.. تسكنها سلسلة حكايات.. وتحكمها سلطة المنطق.. وفي شهر رمضان المبارك.. تستضيف “الرياضية” كوكبة من الأسماء.. عبر صفحة تحمل أسئلة مختلفة الهوية ومتفاوتة الزمان والمكان.. لتضع بين أيديكم إجابات الضيوف.. اليوم ضيفنا عبدالله حمود الرشيد الكاتب والناقد الفني.
01
في علم النفس وعلم الاجتماع.. من أنت؟ وماذا تقول عن نفسك؟
في علم النفس “أنا ما أفكر به” وفي علم الاجتماع “أنا لست وحدي”
02
سيماهم في وجوههم.. فهل تراك أنت أيضًا تكشف ملامحك، أسرارك، وخفاياك؟
للأسف وجهي دائماً يخونني ولا يكتم أسراري.
03
إلى أي البشر يمكن تصنيفك وتقييمك.. أنعدّك مع العصاميين أم المثابرين أم الساعين في مناكبها؟
الساعين (هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور).
04
أي شيء يجعلك أكثر تميزًا
عن سواك من خلق الله؟
أؤمن بأن كل إنسان مؤمن أفضل مني، والتميز في ذلك أنني أعرف حقيقة نفسي.
05
إنجازك الذي تتباهى به أمام الناس.. ما هو؟ وكيف تحقق؟
إن كان هناك إنجاز فأتمنى بأني أثرت في يوم ما على متابع ما بالصلاة في المسجد والدوام على الوتر والأذكار وقراءة كتاب والاستمتاع بلوحة.
06
هذا الكون المتسع.. ما أقصى أحلامك التي تسبح في فضاءاته؟
أحلامي أكبر من أن يسعها هذا الكون ولهذا هي أحلام.
07
يمنحنا الفن فائضًا من المتعة والابتسامات والخيال.. فهل لديك تعريف دقيق للفن وأهله؟
تعريفي الشخصي للفن هو كل عمل إبداعي يستفزك أو يلمسك ويُشعرك أنه عُمل من أجلك حتى إن كان بسيطاً.
08
السينما أهم الصادرات الأمريكية.. ما نصيب الشاشة الكبيرة من وقتك واهتمامك.. ومن ترشح لمنافسة الأمريكان في هذا السباق؟
السينما هي عالمي الآخر.. وأزعم أنني شاهدت كل أفلام هوليوود الملونة وأهم أفلام الأبيض والأسود وبريطانيا تنافس مقارنة بالمساحة والعدد.
09
صوت يطرب أسماعك كلما أردت الهروب من مشاغل الدنيا.. هل لديك رسالة توجهها إليه؟
إحساس الأمير بدر بن عبد المحسن يطربني بأي صوتٍ كان ويشعرني بأنه كُتب من أجلي. سلمت بدراً دائماً يضيء ليالينا.
10
فنان يرسم على القهوة وآخر بحبات الأرز وثالث بالماء.. أتراه فنًّا يستحق شهادة تقدير؟
كل فنان يستحق التقدير، فهم يعملون لسعادة الآخرين.
11
ما عادت الساحة العربية مكتظة بأسماء ممثلين عباقرة.. هل بدأنا فعلاً في زمن آخر بلا عمالقة وملهمين؟
هناك بعض الملهمين ولكن زمن العمالقة والعباقرة انتهى.
12
ذائقتك الفنية.. كيف تتحدد وجهتها؟ وهل لديك قائمة تقاطعها ولا تتقبل رؤيتها؟
حب الفن التشكيلي وكثرة زيارة المتاحف غيرني، فلم يعد هناك شيء لا أقبل رؤيته أو الاستمتاع به حتى إن لم يعجبني.
13
الشك والريبة والتردد.. أي مساحة تحتل من روحك؟
لا شك ولا ريبة ولله الحمد، أما التردد فحدث ولا حرج.
14
لو أعادوك ألف عام إلى الوراء.. فماذا ستختار اسمًا يليق بك؟
الرشيد.
15
طائرة تطير بسرعة الصوت وهناك مسافر يمشي داخلها باتجاه مؤخرتها.. هل هذا يعني أنه يمشي أسرع من الصوت؟
لا طبعاً، وفي هذا الزمان الشيء الوحيد الأسرع من الصوت هو الشائعة.
16
الباص الذي ينقل المساجين في أي مكان في العالم.. هل له مخرج طوارئ؟
وهل للزنزانة مخرج طوارئ؟!
عن أبى ذر قال قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : يا أبا ذر إنني لأعرف آية لو أن الناس كلهم أخذوا بها لكفتهم (ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب)
(أحمد، والنسائى، وابن ماجه)
17
خلصت دراسة إنجليزية قبل أعوام إلى أن الأندية ذات الألوان الحمراء أقرب إلى البطولات والإنجازات حول العالم.. هل تصدقها؟ وهل تشجع فريقًا أحمر؟
أشجع الأرسنال وبقوة وهو للأسف أكبر دليل على خطأ الدراسة.
18
مررنا بأقوى دوري سعودي هذا العام.. ما اللحظة التي لن تنساها في هذا الدوري؟
لحظتان، هما فوز الاتحاد والتعاون على النصر والهلال.
19
اتحاد كرة القدم السعودي.. هل مطلوب منه أن يرضي الجميع؟
مطلوب منه أن يرضي ربه، أما رضا الناس فهي غاية لا تدرك.
20
الألعاب الإلكترونية تتمدد كل يوم.. ما نصيبك منها؟ وهل تراها تستحق؟
بدأت مع الباك مان وجالجا ودونكي كونج مروراً بصخر وأتاري والقيم بوي إلى الكورة والسيارات في البلاي ستيشن وتوقفت الحمدالله قبل ببجي! اللي ما أدري وشي للحين!
21
اختاروك رئيسًا لأحد الأندية.. فما قرارك الأول؟
إعادة أموال أي رئيس أو عضو شرف تم سبه علانية من جمهور النادي.
22
حينما تسمع بوفاة مفكر عربي كبير هل ينتابك الحزن.. أم يمر عليك الخبر مرور الكرام؟
أحزن وعلى الفور أشتري كل كتبه وأبدأ بقراءتها أو إعادة قراءتها.
23
عندما تخلو بنفسك بعيدًا عن أنظار العالم.. ماذا يشغل بالك؟
يشغلني من هم بعيداً عن أنظاري.
24
الأفكار كالحجارة ملقاة على الطريق كما يقول الجاحظ.. فماذا تقول أنت؟
صحيح وهناك من سيتركها ملقاة على الطريق، وهناك من سيعبد بها الطريق، وهناك من سيحذفنا بها.
25
في أيامك السالفة.. هل كنت تنتظر مفكرًا وعالمًا مثل مصطفى محمود.. ومن ترشح ليكون نسخة منه؟
للأسف لا، ولكني عوضت بمشاهدة كل حلقاته ومقابلاته على اليوتيوب وقراءة معظم كتبه.
26
الذكاء الاصطناعي الذي يغزو العالم.. هل سيفرض نفسه أم سيكون مجرد موضة؟
غزانا واستغبانا واللي كان كان.
27
ما الصفر الذي أضيف إلى حسابك البنكي وانفرجت أساريرك وأقبلت به على الحياة؟
صفر القناعة، فهي كنز لا يفنى.
28
الحب الذي يتكلم فيه الناس كثيرًا.. هل لك زاوية خاصة تنظر منها إليه؟
عندما تحب ستراه بكل اتجاه ومن كل الزوايا، وسترى كل شيء جميلا، وسترى عيوب محبوبتك مزايا، ولن تعثر عليه ولكن ستتعثر به وعندما يكون عندك ألف سبب مقنع للرحيل ستبحث عن سبب واحد تافه للبقاء.
29
خلف كل رجل عظيم امرأة.. هل هذا المثل ناقص..؟ أكمله؟
خلف كل رجل عظيم أم تدعو له.
30
رسالة مفتوحة إلى أطفالك وأحفادك.. ماذا ستكتب فيها؟
“احفظ الله تجده أمامك، تعرَّفْ إلى الله في الرخاء يعرفك فـي الشدة، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يُسرًا”.