2019-05-13 | 01:28

الحسيني: بيوت الطين لا تنسى

الحسيني:
بيوت الطين لا تنسى
حوار: متعب العبد الهادي
مشاركة الخبر      

تحمل ذاكرة الرياضيين أحداثًا ومواقف لا تنسى خلال شهر رمضان المبارك. في هذه المساحة نستضيف اليوم حوار عبد اللطيف الحسيني المدرب السعودي، الذي يقلب في حوار قصير أوراق ذكرياته الرمضانية.
01
مع صيامك لأيام شهر رمضان المبارك.. ما الذي يمر في ذاكرتك؟
تمر بذكرياتي أيام الطفولة وبيوت الطين والمآذن القديمة وبهجة الناس برمضان، وتصافي القلوب وفتحها مثل ما تفتح أبواب المنازل، أتذكر والدي ـ رحمه الله ـ وتجمع إخوتي وروح رمضان.
02
يظل الإفطار الرمضاني مميزاً للأسر.. من تتمنى أن يكون ضيفاً على مائدتك؟
الذي أتمناه على مائدتي كل شخص حسن الخلق، محب للخير، ولكن يظل شقيقي رياض أولاً.
03
تحضر الشوربة والسمبوسة بقوة على مائدة السعوديين على وجه التحديد خلال شهر رمضان.. فماذا تفضل؟
الشوربة أكثر كوني لا أحب الإكثار من المقليات أو المعجنات والأطعمة الغنية بالسعرات.
04
تطول المسافات وتتغير الأمكنة وتبقى الذكريات حاضرة.. ماذا تختزل ذاكرتك من مشاهدات صوم خارج الوطن؟
مشاركتنا في كأس العالم للشباب 2011 في كولومبيا والتي وصلنا فيها إلى دور الـ 16، كنا نفطر أثناء المباراة، وبعدها كنا نؤدي التراويح في المعسكر.
05
تختلف مهام الشخص وتعدد التزاماته .. كيف تتعامل مع ذلك خلال شهر رمضان؟
التزاماتي المهمة في رمضان الصيام والقيام وقراءة القرآن والبقية الأولاد كبروا وحملوا كثيرًا من المسؤولية عني.