> مقالات

أحمد الحامد⁩
أكثر من أفلام كرتونية
2019-05-17



الذين في الخمسين من عمرهم يحتفظون بمسلسلات كرتونية في ذاكرتهم، من بلغ الخمسين وأقل شاهدوا عدنان ولينا وسندباد وكابتن ماجد وفلونه وجزيرة الكنز وغريندايزر.
أما الذين في بداية العشرينيات من أعمارهم هم من جيل بوكيمون وهو جيل أبناء عدنان ولينا، جميع هذه الأعمال من إنتاج أجنبي، غالباً من اليابان الذين اقتبسوا الكثير من القصص العالمية وقدموها كمسلسلات كرتونية للعالم، صناعة الأفلام الكرتونية في العشرين سنة الماضية احتضنتها هوليوود وقدمتها برسومات متطورة، لكنها اعتمدت ألا تحاكي بها الأطفال فقط، بل حتى كبار السن، صناعة هذه الأفلام الكرتونية لا تقل تكلفة ووقتاً عن الأفلام التي يمثل بها الممثلون النجوم من البشر، وفي بحث سريع عن تكلفة هذه الأفلام يتضح لنا إلى أي درجة وصل الاهتمام والتطور في هذه الصناعة، أرقام فلكية في التكلفة والإيرادات ومستوى تشعر به في الفارق الواسع الذي يبعدنا عنهم في هذه الصناعة، إليكم أكثر خمسة أفلام كرتونية شهرة وتحقيقاً للإيرادات.
1 “الخارفون 2” Incredibles 2”
الربح: 608,581,744$
التكلفة: 200,0000,000
2ـ البحث عن دوري (Finding Dory)
الربح: 486,295,561$
التكلفة: 94,000,000$
3ـ شرك 2 (Shrek 2)
الربح: 441,226,248$
التكلفة: 125,000,000$
4ـ ملك الأسد (The Lion King)
الربح: 422,783,777$
التكلفة: 45,000,000$
5ـ توي ستوري 3 (Toy Story 3)
الربح: 415,004,880$
التكلفة: 200,000,000$
توضح هذه الأرقام أموراً أكثر من “البزنس”، أبعاد تصل بنا إلى المحتوى الموجود في هذه الأفلام، من يصنع هذه الأفلام يصنع معها كل ما يريد إيصاله حتى لو كان غير مناسب لنا، وتوضح أيضاً الفارق الكبير بيننا وبينهم، ليس في صناعة الأفلام الكرتونية التي لا نصنعها، بل في التحكم في صناعة الرأي العام.