2019-05-18 | 02:27

بعد نجاح الموسم.. كيف نحافظ على زخم الدوري السعودي؟

بعد نجاح الموسم.. كيف نحافظ
على زخم الدوري السعودي؟
مكة المكرمة ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

في كل يوم سبت، نطرح القضية الرياضية الأهم، ونشكِّلها على طريقة سؤال واحد، ونستضيف ثلاثة وجوه رياضية لتدلي بدلوها، وتضع أطروحاتها، في محاولة جادة تبحث الاستنارة بآراء متباينة.

حاتم خيمي
نحتاج إلى عدة أمور مهمة أبرزها التمسك بتجربة الأجانب الثمانية والاستعانة بالحكم الأجنبي ووجود اتحاد سعودي قوي للعبة، لا تخشى بعض الأندية كالنصر والهلال والأهلي والاتحاد مع دعم قوي من الهيئة العامة للرياضة، إضافة إلى تطوير في المنظومة الإعلامية، فالنقل التلفزيوني والاستديوهات التحليلية بحاجة إلى عمل أكثر قوة ومحللين أقوياء وبرامج متنوعة ومعلقين مميزين.

فؤاد أنور
على الأندية التي أخفقت في اختيارات محترفيها الأجانب البحث عن صفقات متميزة تعالج إخفاقها السابق، مع إتاحة الفرصة لمدة 5 أعوام أمام تجربة المحترفين الأجانب الثمانية، ثم نحكم عليها من حيث النجاح أو الفشل، مع التمسك بالمهاجمين الهدافين الذين تربعوا على عرش الهدافين في أنديتهم مثل حمد الله في النصر، وجوميز في الهلال، وتاوامبا في التعاون، والسومة ودجانيني في الأهلي.

خالد القروني
ضرورة الاهتمام بالعناصر الفنية لكل فريق واختيارها بعناية، حتى نضمن منافسة قوية مثيرة كما حدث الموسم الجاري، فالمستويات متقاربة نتيجة وجود المحترفين الأجانب في كل فريق بشكل متكافئ، لكنني ضد أن يستمر العدد إلى ثمانية، وأتمنى أن يتقلص العدد إلى 6 أجانب فقط حتى نتيح الفرص أمام لاعبينا المحليين، للاستفادة منهم في المنتخبات السعودية التي عانت من قلة جاهزية لاعبيها المحليين.