> مقالات

نبيه ساعاتي
«31» بطولة للنصر
2019-05-22



أقف مع الأندية في رصد بطولاتها ولا يمكن أن نختزلها أو نختصرها أو نصادرها تحت أي ظرف كان، فهي بكل تأكيد لم تتحقق من فراغ أو بمحض الصدفة وإنما إثر جهد وعمل وعطاء، وبالتالي ليس من حق أي جهة أن تصادر هذه البطولات.
ولكن على الجانب الآخر فمن الأهمية بمكان عندما نرصد بطولات الأندية أن نكون مهنيين في عملنا، فالبطولات المرحلية لا يمكن أن تعتمد، فلا يعقل أن نمنح ثلاثة ألقاب لبطولة واحدة، فمثلاً أن يفوز فريق ببطولة المنطقة الوسطى التأهيلية ثم الوسطى والشرقية وأخيراً ببطولة الدوري أو الكأس، فلا يمكن أن نحسب له في كل مرحلة بطولة بصورة مستقلة، لأن الفوز ببطولة المنطقة الوسطى هي مرحلة أولى متطلبة للوصول للمرحلة التالية في البطولة الكبرى ثم الفوز ببطولة الوسطى والشرقية هي مرحلة ثانية ضمن مراحل التصفيات للبطولة الكبرى، كما أن المراحل السنية لا يمكن أن تعتمد لأن الحديث عن فرق الدرجة الأولى فقط، حتى وإن كانت مطعمة ببعض نجوم الفريق الأول، فهي لا يمكن أن تعتبر بطولة رسمية معتمدة للفريق الأول، لأن القرار الرسمي الصادر بها يؤكد بأنها بطولة لمرحلة أقل من الفريق الأول، أيضاً البطولات التي لم تكن ضمن بطولات أندية الدرجة الأولى أو ما عرف تاليا بالممتاز لا يمكن اعتمادها على اعتبار أن الحديث هنا عن بطولات أندية ما يعرف بالممتاز.
وعلى جانب آخر فإن الدوري السعودي وفق الوثائق التاريخية الدامغة ووفق المنطق ووفق ما هو معمول به في كل دول العالم بدأ في عام 1372هـ، ثم توقف وعاد مرة أخرى لينطلق في عام 1377هـ ومرّ بمراحل متعددة أبرزها الدوري التصنيفي أو الدورة التصنيفية والدوري المشترك وكلاهما دوري رسمي معتمد.
وبناء على ما سبق فإن بطولات النصر عبر التاريخ "31" بطولة كما هو موضح أدناه:
ـ "10" بطولات دوري بمختلف مسمياته.
ـ "8" بطولات كأس بمختلف مسمياته.
ـ "1" الأندية الآسيوية أبطال الكأس.
ـ "1" السوبر الآسيوي.
ـ "2" الأندية الخليجية.
ـ "2" كأس الأمير فيصل "الاتحاد".
هذه "24" بطولة إضافة إلى البطولات الأخرى وهي:
ـ "1" كأس شهداء فلسطين.
ـ "2" بطولة الأمير تركي بن ناصر.
ـ "1" بطولة البقاع الدولية.
ـ "2" بطولة بني ياس الدولية.
ـ "1" بطولة الوحدة الدولية.