2019-05-23 | 02:10

فيفا: مليون ريال غرامة المولد

صورة التقطت أمس لسعيد المولد لاعب الأهلي لحظة نزوله من سيارته عند وصوله إلى جدة بعد فراغه من أداء العمرة  تصوير: وهبان خبتي
صورة التقطت أمس لسعيد المولد لاعب الأهلي لحظة نزوله من سيارته عند وصوله إلى جدة بعد فراغه من أداء العمرة تصوير: وهبان خبتي
جدة ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

قضت غرفة فض المنازعات في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بدفع مليون ريال إلى نادي الاتحاد على خلفية القضية التي رفعها ضد سعيد المولد لاعب فريق الأهلي الأول لكرة القدم، بعد توقيعه عقداً مع الاتحاد ورفضه اللعب معه، مفضلاً الانتقال إلى نادي سبورتنج فارنزي البرتغالي في تجربة قصيرة.
وتنشر”الرياضية” خطاب غرفة فض المنازعات في “فيفا” المرسل إلى أطراف القضية “نادي الاتحاد “المدعي” ، سعيد المولد “مدعى عليه”، نادي سبورتنج فانزي البرتغالي” مع إرسال نسخة إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم.
وحمل الخطاب الذي ذيل بتوقيع إيريك مونتيمور فيريرا رئيس أوضاع اللاعبين، نيابة عن غرفة فض المنازعات، قرار اللجنة على ضوء اجتماعها الذي عقدته في التاسع من مايو الجاري، متضمناً عدة نقاط جاءت تحت عنوان قرار غرفة فض المنازعات من أبرزها: التسليم بمطالبة المدعي نادي الاتحاد ـ قبول دعوى المدعي جزئياً.
وتضمنت النقطة الثالثة قرار إلزام المدعى عليه سعيد المولد بدفع مبلغ “1016666 ريال” مليون وستة عشر ألفاً و666 ريالاً لنادي الاتحاد، تعويضاً عن العقد محل الخلاف، وذلك خلال 30 يوماً.
وأشركت الغرفة في النقطة الرابعة النادي البرتغالي في مسؤولية المبلغ، حيث أشارت إلى أنه يحمل مسؤولية مشتركة في دفع المبلغ المنصوص عليه.
وبينت الغرفة أنه في حال انقضاء المهلة المحددة دون دفع المبلغ فإنه سيتم احتساب 5 في المئة في العام نظير التأخير في الدفع، مع أخذ ذلك في عين الاعتبار، على أن يتم إحالتها إلى لجنة التأديب والانضباط في الاتحاد الدولي للنظر فيها واتخاذ القرار الرسمي. وطالبت الغرفة بإحالة المبلغ إلى رقم الحساب وإبلاغها بأي تحويلات.وحددت لجنة فض المنازعات في “فيفا” عشرة أيام من تاريخ الإشعار بالقرار لإرسال أي التماس من أطراف القضية مكتوبًا إلى سكرتارية اللجنة، لحفظ حقوقهم، مشيرة إلى أن القرار سيصبح نهائياً في حال تجاوز المهلة المحددة.
يذكر أن نادي الاتحاد طالب في الشكوى التي تقدم بها بتغريم المولد نحو 26 مليون ريال، ما دعا فهر الطيب وكيل أعمال اللاعب إلى عرض سبعة ملايين ريال على إدارة الاتحاد لتسوية الخلاف ودياً وإغلاق الملف، إلا أن إبراهيم البلوي رئيس النادي في ذلك الحين رفض المبلغ المعروض، ومبدأ التسوية، وأصر على مطالبة ناديه بالـ 26 مليوناً.