> مقالات

د. حافظ المدلج
الموسم القادم
2019-06-15



طوينا صفحة موسم "الإثارة" بإيجابياته وسلبياته، وباركنا لمن فاز وصعد وتمنينا حظاً أوفر لمن خسر وهبط، وكعادة الرياضة بشكل عام وكرة القدم على وجه الخصوص تطوى فيها الصفحات ويتطلع الجميع لصفحات جديدة، يحاول فيها المتفوقون تأكيد تفوقهم ويسعى المتعثرون لتصحيح مسارهم، وتتحول الأنظار والعقول نحو "الموسم القادم".
كمتفائل أرى استحالة تكرار أخطاء الموسم الماضي خصوصاً فيما يتعلق بالقرارات المتضاربة، مثل استمرار الدوري أثناء مشاركة منتخبنا في بطولة آسيا، حتى لا يمتد الموسم ويتعارض مع بطولة إفريقيا التي لم تبدأ بعد، أو التغييرات التي طالت معظم اللجان بناء على رغبات أندية أثبتت أنها أقوى من الاتحاد، أو العقوبات الانضباطية المتناقضة حول أحداث متشابهة، أو غيرها من السلبيات التي نتمنى ألا نراها في "الموسم القادم".
وزادت جرعة التفاؤل بوجود قائمة وحيدة يترأسها الرجل الخبير الراقي "ياسر المسحل"، الذي يحظى بالقبول من غالبية الرياضيين بسبب علاقاته المميزة داخلياً وخارجياً، وأملي كبير أن يوفق في اختيار أعضاء لجان وعاملين متوافقين مع طبيعته المثالية، وبعيدين عن أجواء الإثارة والتعصب التي تؤثر على جودة العمل الذي ننتظره بتفاؤل "الموسم القادم".
ولأن نجاح الاتحاد يعتمد على تعاون الأندية فإن أملنا كبير في أن توفق الجمعيات العمومية باختيار رؤساء المرحلة القادمة بعد انتهاء موسم "التكليف"، ليكون جميع رؤساء الأندية بمستوى وعي وهدوء ومثالية رئيس الاتحاد، وأن تتعاون الأندية مع الاتحاد لإنجاح الموسم من بدايته، فنحن نعلم أن جدول الدوري يتم بالقرعة التي قد تقسو على بعضهم، لكن لم نسمع عن تغيير الجدول في أي دوري كما حدث بالدوري السعودي الموسم الماضي، فبالأمس صدر جدول بريميرليج وفي جولته الأولى يصطدم "تشيلسي" مع "مانشستر يونايتد"، ولن يطلب أحد التعديل في بريطانيا أو أي دوري أوروبي وهو ما نتمناه "الموسم القادم".

تغريدة tweet :
نجاح الموسم القادم مسؤولية الجميع بداية من هيئة الرياضة المعنية بتنظيم الرياضة إدارياً ومادياً، ومروراً بالاتحاد والأندية والإعلام ووصولاً للجماهير التي تؤثر في المشهد من خلال تواجدها في المدرجات ومنصات التواصل الاجتماعي، وبتعاون الجميع نتطلع بإذن الله لموسم كثير المتعة قوي المنافسة قليل السلبيات والتناقضات والاحتجاجات والبيانات، وأن تبقى كرة القدم في الملاعب بدل ذهابها للمكاتب، وعلى منصات الموسم القادم نلتقي.