> مقالات

عوض الرقعان
رأس الأهلي
2019-06-19



أخذ بعضهم على خاطره بسبب حديثنا عن إدارة الكرة في النادي الأهلي، والأسماء الجديدة التي ضمَّتها أخيرًا بقيادة المشرف على الفريق، إن صحَّ القول، الأمير منصور بن مشعل الذي وقف مشكورًا على دعم الفريق خلال الأيام الماضية وسط فرح وتفاؤل أهلاوي كبيرَين بعد طوال غياب، وإن كان جمهور النادي الملكي ينتظر من “أبو وائل” الكثير حسب وعده بعد أن وقف شخصيًّا على احتياجات الفريق الفعلية خلال المرحلة المقبلة، ولا ننسى أن نشكره شخصيًّا وكل مَن وقف معه وساعده في اختيار المدرب الكرواتي برانكو الذي نسأل الله له التوفيق والنجاح، نظرًا لما يمتلكه هذا المدرب من تجارب ناجحة في الخليج، وخبرة ماضية كبيرة، تجعله صاحب فلسفة كروية مميزة.
هذا كله، ناهيك عن بلوغ منتخب كرواتيا نهائي المونديال الأخير، ما يعني أن الكروات باتوا أصحاب مدرسة كروية فائقة الجودة في أوروبا والعالم، وبلغوا من خلال عملهم مدربينَ ولاعبينَ النهائي العالمي، لذا نقول للأمير، المشرف على الفريق: عملت المهم، بيَّض الله وجهك، وبقي الأهم، وهو التعاقد مع مدافع صلب مع مراعاة عمره، ومشاركته مع منتخب بلاده، وصلابته، الخ، والامتيازات التي يدركها القائمون على الفريق، وهو أولهم، وإن كنت أميل إلى اختيار مدافع من المغرب العربي من أجل التجاوب والتفاهم السريعَين، إضافة إلى اختيار صانع لعب مميز، يعوِّض غياب الكابتن فيتفا فبعد رحيله والأهلي يعاني من صعوبة إيصال الكرة إلى هدافي الفريق على الرغم من محاولات المؤشر والعسيري بين الفينة والأخرى.
وعن إدارة الكرة، ما زلت على الرأي السابق نفسه بأهمية الاستعانة بأحد لاعبي الأهلي السابقين على أن يحمل شهادة علمية، وثقافة واسعة من أجل إجادة التعامل مع زملائه اللاعبين والإعلام والجهاز الفني وبقية الشرائح، وأبناء الأهلي كثر، ويكفي الأهلي أجيال سابقة، عملت في إدارات المنتخبات السعودية، وحققت نجاحات معروفة، وقف عليها القاصي والداني، لعل أبرزها بلوغ الأخضر المونديال الروسي الأخير، وليس من المفترض اختيار أسماء سابقة، بل أفضِّل اختيار أسماء جديدة لم يسبق لها العمل مع الفريق، وهذه وجهة نظري وقد لا تُعجب بعضهم، لكنَّ الجميع يعلم المثل المعروف “أعطِ الخباز خبزه ولو أكل نصفه”. مع أمنياتي للفريق والأجهزة الإدارية والفنية بالتوفيق والنجاح.